كبادرة حسن نية

نتانياهو يعلن عن إطلاق سراح سوريين ضمن صفقة استعادة جثة زخاريا باومل

مشاركة
الأسير صدقي المقت الأسير صدقي المقت
تل أبيب_دار الحياة 12:45 ص، 10 يناير 2020

وافق رئيس الوزراء الإسرائيلي "بنيامين نتانياهو " ليل الخميس الجمعة، على إطلاق سراح سجينين سوريين من مجدل شمس في مرتفعات الجولان كبادرة حسن نية بعد استعادة جثمان زخاريا باومل من سوريا .

وقال بيان صادر عن مكتب رئيس الحكومة الإسرائيلية : إن الحكومة صادقت على إطلاق سراح أسيرين سوريين كبادرة سياسية وحسن نية في أعقاب استعادة جثة (الجندي) زخريا باومل من سوريا إلى إسرائيل، والأسيرين  السوريين هما (صدقي المقت و أمل أبو صالح).

اقرأ ايضا: مصادر : إسرائيل قدمت عرضاً جديداً لحماس بشأن صفقة تبادل أسرى

وأوضحت مصلحة السجون الإسرائيلية في بيان: إنه استكمالا لقرار الحكومة وبالتنسيق مع الجيش، سيجري اليوم إطلاق سراح الأسير الجنائي أمل أبو صالح، وغدا (الجمعة) من المنتظر إطلاق سراح الأسير الأمني صدقي المقت، قبل انتهاء محكوميتهما.

وفي السياق ذاته كشف المراسل السياسي للقناة 13 الإسرائيلية أن الحكومة صادقت على الصفقة منذ شهر كانون الأول/ ديسمبر الماضي.

وأوضح المراسل: أن الصفقة نصت على رحيل الأسيرين إلى سوريا، إلا أنها فشلت بعدما رفض المقت وأبو صالح الانتقال إلى سوريا، وأنهما يفضلان البقاء في الأسر، مضيفاً: بعد ذلك صوتت الحكومة الإسرائيلية بسرية تامة مرة ثانية على الصفقة يوم 22 من الشهر ذاته، بحيث ألغي شرط إبعاد الأسيرين إلى سوريا، والسماح لهما بالعودة إلى الجولان.

وأصدرت إسرائيل في عام 2017 حكماً بالسجن 14 على المواطن السوري "صدقي المقت"، بتهمة التجسس والعمل مع عميل أجنبي .

يشار الى أن اسم الأسير السوري "صدقي المقت" تصدر إسمه العناوين في نيسان/أبريل 2019 عقب استعادة رفات الجندي الإسرائيلي زخاريا باومل من سوريا بوساطة روسية، حيث أعربت عائلة الجندي باومل في حينه عن أملها في إطلاق سراح المقت مقابل جثة ابنها.

الجدير بالذكر أنه في نيسان/ابريل 2019 عثر الجيش الروسي على رفات الجندي الإسرائيلي زخاريا باومل، الذي اختفت آثاره منذ حرب لبنان عام 1982،حيث تم إعادته لإسرائيل ضمن صفقة روسية إسرائيلية، في حين تقول تل أبيب أنه لا يزال  لها جنديين آخرين  في عداد المفقودين، هما يهودا كاتس وتسفي فيلدمان .