في حديث لـ"دار الحياة"

خبير استراتيجي: الحرب الإقليمية "محتملة" والمرحلة لا تعرف "أنصاف حروب"

مشاركة
قصف إيراني قصف إيراني
دار الحياة 04:20 م، 08 يناير 2020

يرى الباحث السياسي في قضايا الشرق الأوسط حسن عبدو أنَّ التطور التكنولوجي الذي تمتلكه طهران الذي ظهر واضحاً في استهداف قاعدتين جويتين أمريكيتين يعمل على تضييق الفجوة التكنولوجية بين "إسرائيل" وإيران، مشيراً إلى انها نقطة تحول استراتيجية لها ما بعدها في مجال الحرب وموازين القوى.

وقال عبدو في تصريحات لموقع "دار الحياة": "لم أكن على ثقة كاملة بأن إيران وصلت الى هذا القدر من التطور التكنولوجي في مجال الدفاع الذي يمكنها من ضرب أي مكان في الشرق الاوسط بلا عوائق"، موضحاً أنَّ تضييق الفجوة التكنولوجية بين "إسرائيل" وإيران نقطة تحول استراتيجية لها ما بعدها.

وتوقع عبدو في أعقاب استهداف طهران لمواقع عسكرية أمريكية في العراق أنْ تتدحرج الأوضاع الميدانية إلى ما هو أبعد من حرب إقليمية وأقل قليلاً فقط من حرب عالمية، مشيراً إلى أنَّ إيران لا تمتلك رفاهية خوض أنصاف حروب، تماماً كما لا تملك الولايات المتحدة و"إسرائيل" مثل هذه الرفاهية.
وأشار عبدو إلى أنَّ إيران تمتلك أوراقاً كثيرة وكبيرة ومؤثرة، يمكن أن تؤدي إلى كوارث لأعدائها كل ذلك قبل الوصول للحرب، لافتةً إلى أنَّ المنطقة العربية ستظل مرهونة للتدخلات الإقليمية والدولية ومختبر للصراعات والنزاعات الإقليمية والدولية طالما لا توجد قوة عربية مركزية قادرة على ملئ الفراغ.