حماس: منع هنية من دخول غزة "شطحات"

مصدر مصري لدار الحياة: زيارة هنية لايران خروج عن النص وحماس ترد

مشاركة
زيارة هنية لإيران زيارة هنية لإيران
دار الحياة_جيهان الحسيني 09:53 م، 07 يناير 2020

اعتبر مصدر مصري موثوق به أن زيارة رئيس المكتب السياسي لحركة حماس "إسماعيل هنية" إلى العاصمة الإيرانية طهران، والمشاركة في تشييع قاسم سليماني هي خروجا عن النص، وقال لدار الحياة:" لقد كان هناك عدم رضا واستياء جراء عدم إلتزام هنية بما تم الإتفاق عليه"، مشيرا إلى أن هناك تحفظ مصري تجاه زيارة رئيس المكتب السياسي لحماس إلى كل من إيران ولبنان، وهو - هنية - يعلم بموقفنا.

وأضاف المصدر: "لقد أبلغناه بذلك قبيل مغادرته القاهرة وبدء جولته الدولية" لافتا إلى أن الأمر تم تجاوزه، كاشفا عن اتصالات جرت بين حماس ومصر حول ذلك الأمر، وقال: كان هناك عتب لكن جرى  تفهما لأسباب وظروف الزيارة وأردف: دعوناهم إلى عدم إصدار تصريحات وتجنب التصعيد وضرورة ضبط الأمن والإلتزام بالتهدئة.

وكانت مصادر مطلعة في حماس ذكرت لدار الحياة: أن الخطاب الذي ألقاه هنية في طهران جاء بطلب من القيادة الإيرانية .

في السياق ذاته قلل قيادي بارز في حركة "حماس" من إحتمال أن تتدحرج الأمور بين مصر وحماس إلى الأزمة بسبب زيارة هنية ومشاركته في تشييع قائد فيلق القدس في الحرس الثوري الإيراني قاسم سليماني، والذي اغتيل الجمعة الماضية في بغداد جراء غارة أمريكية، وقال لدار الحياة: أتوقع أن هناك تفهما مصريا لأسباب الزيارة فالحدث كبير - في إشارة لإغتيال سليماني- وإيران من الدول الداعمة لحماس بشكل كبير، وزاد: قد يحتج  المصريين معبرين عن غضبهم لكن في النهاية سيتم تجاوز الأمر، لافتا إلى أن هنية لم يزٌر إيران  تحدً لهم أوعن عناد ومكابرة، لكن الظرف حكم، لذلك سيكون هناك تفهما من جانبهم ( المصريين)  لهذا الأمر العارض .

وأوضح المصدر: أن قيادات الحركة (حماس) ليست راضية على الإشتراطات التي وضعتها القاهرة على رئيس مكتبها السياسي، مضيفا: لا يحق لمصر أن تفرض قيودا على حركة هنية وأن تضبط حركته وتقرر أين يذهب، مشيرا إلى أن المصريين طلبوا من هنية عدم زيارة  لبنان وإيران، وكذلك عدم المشاركة في مؤتمر ماليزيا لاعتقادهم أنه موجها ضدهم (..) وهذا غير صحيح فالمؤتمر لم يكن موجها ضد مصر.

اقرأ ايضا: اشتية يستنكر زيارة وفود عربية للمسجد الأقصى تحت مظلة إسرائيل

ووصف المصدر العلاقة بين حماس والقاهرة بأنها "إيجابية" مستبعدا أن تذهب الأمور بعيدا باتجاه الأزمة، وقال: "أن هناك انفتاح في العلاقة مع مصر، وهناك تنسيق أمني على الحدود وإتصالات مستمرة بيننا تتعلق بالتهدئة، وهناك تبادل تجاري بيننا بشكل كبير"، وتابع : "لذلك لن تأخذ الأمور أكبر من حجمها"، معتبرا أن ما تم نشره عن منع السلطات المصرية هنية من العودة لدخول غزة "شطحات" .