ترامب يهاجم منتقديه الديمقراطيين لسعيه عرقلة تحركاته ضد إيران

مشاركة
الرئيس الأمريكي دونالد ترامب الرئيس الأمريكي دونالد ترامب
واشنطن-دار الحياة 12:28 م، 06 يناير 2020

هاجم الرئيس الأمريكي دونالد ترامب، اليوم الاثنين، خصومه الديمقراطيين الغاضبين لانتقادهم الكبير لسياسته خاصةً عدم إبلاغهم بالضربة التي أدت إلى اغتيال قائد فيلق القدس في الحرس الثوري الإيراني قاسم سليماني، معتبراً أن تغريداته على تويتر بمثابة إخطار في حال قرر ضرب إيران.
وأكد أعضاء ديمقراطيون في الكونغرس الأمريكي إن رؤساء الحزب وعلى رأسهم رئيسة مجلس النواب نانسي بيلوسي وزعيم الأقلية بمجلس الشيوخ تشاك شومر لم يتبلغا بالمطلق بالضربة الأمريكية التي أدوت بسليماني.
وفي كثير من الأحيان يؤيد الحزبان الجمهوري والديمقراطي العمليات العسكرية الكبيرة التي يشنها الجيش الأمريكي في العالم، على غرار ما جرى في العام 2011، حينما اغتال الجيش الأمريكي زعيم تنظيم القاعدة أسامة بن لادن في باكستان.
وقام ترامب بالرد على تلك الانتقادات عبر حسابه الشخصي على موقع "تويتر" قائلاً: "إن تغريداتي هي بمثابة إخطار رسمي للكونغرس في حال قرر ضرب إيران".
وقال ترامب بشأن هذه التغريدات" أنها تعد بمثابة إخطار للكونغرس الأمريكي بأنه إذا ما أقدمت إيران على ضرب أي شخص أو أهداف أمريكية، فإن واشنطن في المقابل ستضرب بسرعة ما يمكن وبقوة كاملة، وربما بطريقة غير متناسبة، مشيراً إلى أن مثل هذا الإخطار القانوني ليس مطلوباً لكن يتم توفيره في كل الأحوال".
فيما صرحت رئيس مجلس النواب نانسي بيلوسي:" إن المجلس سيصوت هذا الأسبوع على مشروع قرار يحد من صلاحيات سلطة الرئيس العسكرية لمنعه من أن يقود واشنطن بشكل أحادي إلى حرب ضد إيران.
وأضافت بيلوسي في بيان صحفي وصل "دار الحياة"،:" أن القرار الذي سيقدمه السيناتور "تيم كين" بمجلس الشيوخ وسيعيد "القرار" التأكيد على مسؤوليات الكونغرس الإشرافية الراسخة منذ فترة سابقة.
الجدير بالذكر أن بيلوسي تقود منذ عدة أيام حملة واسعة لمعارضة قرار ترامب بالسماح بضربة جوية شنتها طائرة أمريكية جوية أسفرت عن مصرع سليماني في العاصمة العراقية الجمعة الماضية، وهى عملية أبلغ فيها ترامب الكونغرس بعد ثمانية وأربعين ساعة من عملية الاغتيال.

اقرأ ايضا: وزير الدفاع الأمريكي: سنتصدى للبرامج النووية في إيران وكوريا الشمالية