وغوتيريش يحذر تركيا من مغبة تلك الخطوة

حفتر يعلن النفير العام في ليبيا تحسباً لتدخل عسكري تركي

مشاركة
خليفة حفتر خليفة حفتر
طرابلس-دار الحياة 10:20 ص، 04 يناير 2020

أعلن القائد العام للجيش الليبي المشير خليفة حفتر، الجهاد والنفير العام للتصدي لأي تدخل عسكري تركي.

وقال حفتر الذي ينفذ جيشه هجوماً عسكرياً للسيطرة على العاصمة طرابلس:"نعلن المواجهة المفتوحة ورص الصفوف وقبول التحدي ونبذ خلافاتنا فيما بيننا، مؤكداً على ضرورة أن يحمل السلاح الليبي سواء كان رجالاً أو نساء، ومدنيين وعسكريين لكي نقوم بالدفاع عن أرضنا وعرضنا وشرفنا".

اقرأ ايضا: البنتاغون يعلن عن أول وفاة لجندي بالخدمة بعد إصابته بكورونا

وأفاد أن:" العدو التركي بدأ يحشد قواته لغزو ليبيا واستعباد شعبنا من جديد، وقد وجد من الخونة في بلانا من يوقع معه اتفاقية الذل والخنوع والعار بلا سند شعبي أو دستوري أو أخلاقي لاستباحة سمائنا وأرضنا".

وأضاف:" أن الخونة هرولوا لأسيادهم ليقبلوا أيديهم ويستجدونهم الإغاثة والنجدة من هول ما حصل معهم من كل جانب، بعد مشاهدتهم لقواتنا المسلحة الأبية تتقدم لتدك أوكارهم في قلب العاصمة طرابلس".

الجدير بالذكر، أن البرلمان التركي وافق الخميس الماضي على مذكرة تقدم بها الرئيس رجب طيب أردوغان للسماح بإرسال جنود لدعم حكومة الوفاق الوطني في العاصمة طرابلس، في خطوة تنذر بتصعيد فتيل الأزمة التي تعيشها البلاد منذ سنوات طويلة، فيما حذر الأمريكي دونالد ترامب من أي تدخل أجبني في شؤون بلاده.

وأكد حفتر، أن الحرب مع الإرهابين اليوم لم تعد من أجل تحرير العاصمة طرابس، بل يشتد سعيرها في مواجهة مستعمر غاشم يري في ليبيا إرثاً تاريخياً ويحلم باستعادة إمبراطورية بناها أجداده بطوب الفقر والتخلف والغطرسة، وقهر أمة العرب ونهب ثرواتها".

وفي السياق نفسه، دعا الأمين العام للأمم المتحدة أنطونيو غوتيريش ، أمس الجمعة أنقرة إلى عدم إرسال قوات عسكرية إلى ليبيا، محذراً إياها من مغبة إرسال قوات تركية.

وقال غوتيريش :" أي دعم أجنبي للأطراف الليبية المتحاربة لن يؤدي إلا لتعميق الأزمات".