بالصورمتحوّل جنسي يضع طفله الأول بعد 12 عاما على تحوّله

مشاركة
متحوّل جنسي يضع طفله الأول بعد 12 عاما على تحوّله متحوّل جنسي يضع طفله الأول بعد 12 عاما على تحوّله
لندن-دار الحياة 03:20 م، 01 يناير 2020

وضع شاب بريطاني متحول جنسياً مولوده الأول بعد حصوله على حيوانات منوية من متبرعة أنثى (متحولة جنسياً).
وكان (روبن شارب) البالغ من العمر 39 عاماً قد تحوّل من إمرأة إلى رجل قبل اثني عشرة عاماً.
وقد توقف (شارب) عن تناول التستوستيرون قبل ما يقارب من ستة سنوات بدافع الرغبة في الحصول على طفل.
ونصح الأطباء روبن والذي يعمل مصوراً في برايتون بإمكانية حمله، لأنه زال يحمل رحماً ومبيضين.
وخلال مقابلة مع صحيفة "صنداي ميرور" قال شارب:" لم يكن الأمر هو اليأس من تجربة الحمل، أو الوضع، وإنما الرغبة الحقيقية في الحصول على طفل، وكان لدي كل ما يلزم لذلك.
وأضاف:" توقفت عن تعاطي دواء التستوستيرون الخاص بي، حتى أتمكن من الخضوع لعلاج الخصوبة عندما يحين الوقت، وبعد سنتين قابل شريكه "جاي" والبالغ من العمر 28 عاماً والذي يعرف نفسه بأنه ليس ذكراً ولا أنثى لحظتها أدركت أني بحاجة لطفل".
وأفاد:" بعد عدة شهور من لقاء جاي، بدأت أشعر بالخوف والتوتر، وأصبحت أفكر في التخطيط لإنجاب طفل وكانت مرحلة الإعداد ثلاثة سنوات، وحينما أبلغت جاي عن الفكرة كان منفتحاً لقبول الفكرة".
وبدأنا عملية محاولة الإنجاب بمراقبة هرمونات ومستوى خصوبة "شارب" وعلى الرغم من أن إحدى الصديقات عرضت حمل الطفل اذا لزم الأمر، إلا أن شارب رأى أن يحمل الطفل بنفسه.
وتابع:" استيقظت صباح اليوم التالي، وبدأت الدورة الشهرية للمرة الأولى منذ ست سنوات، وكانت بمثابة ارتياح شديد بالنسبة لي، وهذا يعني إمكانية عملية الإخصاب بالتلقيح داخل الرحم ".
وأستطاع شارب الحصول على الحيوانات المنوية من متبرعة متحولة جنسياً، تعرف عليها عبر حساب "الفيسبوك"، بعد أن أعلن حاجيته لمتبرع بالحيوانات المنوية.
وبعد موافقة المتبرعة، بدأنا برحلة علاج الإخصاب التي كلفت مبلغاً كبيراً تجاوز 7860 دولار لثلاث دورات من العلاج، ولم تنجح الأولى، لأن حقنة الخصوبة التي حصل عليها "شارب" جعلت جسمه يفرز 6 بويضات، ما يعني إمكانية أن يحمل بـ6ـأطفال. 
وبعد تقليص العدد تمكن شارب من الحصول على طفله الأول، ووضع شارب الطفل عن طريق الولادة القيصرية حيث علق شارب على التجربة قائلاً:" لقد استغرق الأمر أكثر من ستة سنوات حتي وصلت لهذه النتيجة، ولكن الآن لدي طفل وهو هدفي الأساسي، والآن أحس أنني قد اكتملت وأشعر بالسعادة والسرور".

 

اقرأ ايضا: رابط تحميل تطبيق استاذي للاندرويد للتعليم عن بعد

 

 

 

اقرأ ايضا: وفاة 59 شخص بعد شربهم مطهر ديتول للوقاية من كورونا جنوب إفريقيا.. هل هي حقيقة؟!