أبلغنا العراق بضرب كتائب حزب الله

واشنطن: الضربات الأمريكية في العراق وسوريا رسالة تحذير لإيران

مشاركة
برايان هوك برايان هوك
واشنطن_دار الحياة 10:22 م، 30 ديسمبر 2019

أكد دبلوماسي أمريكي رفيع اليوم الإثنين، أن الضربة التي وجهتها الولايات المتحدة ضد مواقع "كتائب حزب الله" بالعراق وسوريا، جاءت كرسالة تحذير من الرئيس الأمريكي دونالد ترامب إلى إيران.

وقال المبعوث الأمريكي إلى إيران برايان هوك: أن الرئيس ترامب بعث رسالة إلى إيران حذرها من أن الولايات المتحدة لن تتسامح مع هجمات ضد مواقعها ومواطنيها، محذراً في الوقت ذاته من أن تعرض القوات الأمريكية لأي أذى من النظام الإيراني أو حلفائه سيقابل برد حازم .

اقرأ ايضا: شهيدان وعدد من الإصابات حصيلة العدوان الإسرائيلي على غزة وسوريا

واتهم هوك إيران بدعم وتمويل كتائب حزب الله، بالإضافة إلى انتهاك السيادة العراقية، موضحاً أن القصف الأمريكي لمواقع في العراق وسوريا كان "دفاعيا" واستهدف مخازن سلاح ومراكز تتبع للقيادة العسكرية لكتائب حزب الله .

وفي السياق ذاته أكد المبعوث الأمريكي هوك في تصريحات صحفية أخرى أن واشنطن أبلغت العراق بشأن الضربات التي استهدفت الحزب .

وشدد هوك: على أن الضربات الأمريكية تعزز قوة الأمن العراقي في صده للهجمات التي تنفذها الميليشيات الإيرانية، التي قتلت أيضا عددا من الجنود العراقيين في الآونة الأخيرة بقصف صاروخي لقواعد الجيش.

وردا على سؤال عن مدى فعالية "الردع" الأمريكي لإيران في المنطقة، أشار هوك إلى أن واشنطن اتخذت "حزمة من الخطوات" لتحقيق هذا الهدف، كزيادة عدد القوات الأمريكية في المنطقة ونقل قوات ومعدات إضافية إلى أراضي المملكة العربية السعودية، وتفعيل النشاطات الاستخبارية، والتعاون مع شركاء الولايات المتحدة في المنطقة، والمبادرة الرامية إلى حماية الملاحة في الخليج. وقال إن كل ذلك مكن الولايات المتحدة من "إحباط عدد كبير من الهجمات كانت إيران ترغب في تنفيذها"، دون أن يكشف عن تفاصيل هذه الهجمات.

اقرأ ايضا: ظريف يكشف فحوى رسالة السعودية لإيران بشأن الحوار وتجاهلها الجواب الإيراني

يشار إلى أن الضربات الأميركية جاءت بعد يومين من هجوم صاروخي على قاعدة عراقية تتواجد فيها قوات أميركية، وأدى للمرة الأولى إلى مقتل متعاقد أميركي في العراق.