خامئني يمنع محاسبة المسؤولين عن قتل المحتجين

طهران: الشرطة الإيرانية تعاملت مع المتظاهرين خلال إحتجاجات نوفمبر "بلطف وسعة صدر"

مشاركة
احتجاجات إيران احتجاجات إيران
طهران_دار الحياة 10:42 م، 26 ديسمبر 2019

رفض المرشد الأعلى للجمهورية الإسلامية الإيرانية آية الله علي خامنئي محاسبة المسؤولين عن المجازر التي ارتكبت بحق المتظاهرين المحتجين بطهران خلال احتجاجات  نوفمبر الماضي.

ووفقاً لآخر الإحصائيات الغير الرسمية في طهران فإن حوالي 1500 قتلواً على أيدي قوات الأمن، بينما  قالت مصادر: أن مرشد الثورة قدم حصانة للوزير القاتل - في إشارة إلى وزير الداخلية عبد الرضا رحماني فضلي- من أجل منع إقالته .

اقرأ ايضا: الشرطة المغربية تلاحق آلاف الأشخاص قضائياً بتهمة كورونا

وكانت السلطات الإيرانية قامت بحملة قطع إتصالات الإنترنت عن غالبية المناطق في البلاد  عقب انتشار رسائل ودعوات تدعو للتظاهر والاعتصام ضد فساد ودموية السلطة الحاكمة.

يشار إلى أن مسؤولين إيرانيين رفيعي المستوى قالوا: أن المرشد الإيراني علي خامنئي هو من أصدر الأوامر لقمع المحتجين السلميين والتي أسفرت عن مقتل 1500 محتج، وسط نفي من قبل ، مسؤول العلاقات العامة في المجلس الأعلى للأمن القومي الإيراني"علي رضا ظريفيان" لصحة المعلومات دون أن يقدم أية معلومات عن عدد الضحايا. وفق تقرير وكالة "رويترز" الإثنين الماضي.

اقرأ ايضا: الإدارة الأمريكية تعلن تمديد عقوباتها المفروضة على طهران بسبب برنامجها النووي

وفي السياق ذاته  قال المتحدث باسم مجلس صيانة الدستور عباس علي كدخدائي: إن الشرطة الإيرانية تعاملت مع المتظاهرين خلال احتجاجات نوفمبر (تشرين ثاني) الماضي ، بلطف وسعة صدر .