السودانيون يحتفلون لأول مرة منذ 30 عامًا بأعياد رأس السنة الميلادية

مشاركة
السودانيون يحتفلون لأول مرة منذ 30 عامًا بأعياد رأس السنة الميلادية السودانيون يحتفلون لأول مرة منذ 30 عامًا بأعياد رأس السنة الميلادية
الخرطوم-دار الحياة 02:40 م، 26 ديسمبر 2019

احتفل السودانيون لأول مرة منذ ثلاثين عاماً بأعياد رأس السنة الجديدة بأجواء مختلفة حيث تسودها الحرية، بعد انتهاء حكم البشير الذي كان هو من يحدد مكان وزمان وكيفية الاحتفال برأس السنة، حيث كان يضع سيف قانونه المسلط على رقاب المخالفين.

وأعرب السودانيين عن فرحتهم باستقبال احتفالات رأس السنة الميلادية بأجواء من الحرية والسعادة التي وفرتها الثورة الشعبية، والتي استطاعت أن تطيح  بأحد أكثر الأنظمة الديكتاتورية في تاريخ عالمنا العربي والإسلامي.

اقرأ ايضا: لأول مرة.. أوباما سيشارك في تجمع انتخابي يدعم بايدن

الجدير بالذكر أن نظام البشير والذي سقط في ثورة شعبية في تاريخ 11 أبريل/نيسان الماضي، كان يتحكم باحتفالات الشعب السوداني بمناسبة رأس السنة عبر قانون النظام العام الذي كان يحدد ساعة واحد فقط للاحتفال بتلك المناسبة.

وكانت السلطات السودانية تلاحق في وضح النهار المحتفلين برأس السنة الجديدة بالساحات العامة والحدائق المفتوحة وتتنصت وتتلصص عليهم بزعم المحافظة على السلوك العام بمنع الاختلاط بين الفتيات والشباب إلا بحدود معينة تسمح بها تلك السلطات، كما كانت تصادر مكبرات الصوت في حال عدم حصول أصحابها على تصديق من الشرطة يسمح لهم بإقامة الاحتفال برأس السنة وفق شروط قانون "النظام العام".

وتتزامن احتفالات السودانيين برأس السنة الجديدة هذه المرة بالتزامن مع احتفالات الشعب بالذكرى الأولي للثورة الشعبية التي أطاحت بحكم البشير، مما يجعل الاحتفالات مختلفة عن سابقاتها.

 

 

 

اقرأ ايضا: لأول مرة منذ كورونا.. الملكة إليزابيث تخرج لزيارة مختبر للعلوم