محكمة عسكرية بمصر تؤيد حكماً بالحبس لناشر كتاب "الملاك" الإسرائيلي

مشاركة
الناشر خالد لطفي الناشر خالد لطفي
القاهرة_دار الحياة 12:16 ص، 25 ديسمبر 2019

أيدت محكمة النقض العسكرية في مصر، اليوم الثلثاء ، حكما بالحبس لمؤسس دار نشر تنمية "خالد لطفي" (37 عاما)  لإتهامه بإفشاء أسرار عسكرية لتوزيعه النسخة العربية من الكتاب الإسرائيلي "الملاك" الذي يتحدث عن قصة أشرف مروان، بحسب شقيقه محمود لطفي الذي صرح  لوكالة "فرانس برس" :  أن محكمة النقض العسكرية أيدت الحكم على شقيقه  وأصبح نهائيا ، ولم يعد هناك أي احتمال لخروجه إلا بعفو رئاسي.

وقال عاملون في دار نشر تنمية التي أسسها  لطفي (طلبوا عدم  الإفصاح عن أسمائهم) : أن لطفي اعتقل في شهر أبريل 2018 بتهمة "إفشاء أسرار عسكرية" لقيام الدار التي يترأسها بتوزيع النسخة العربية من كتاب "الملاك" الصادر عام 2016 للكاتب الإسرائيلي يوري بار جوزيف.

اقرأ ايضا: مواقع إخوانية: ضبط قيادي بارز في حركة "حسم" بمصر أثناء توجهه إلى تركيا على طائرة سودانية

ويتناول الكتاب قصة "أشرف مروان" صهر الرئيس المصري الأسبق "جمال عبد الناصر" ويقول إن مروان كان عميلا لإسرائيل.

وكانت النسخة الإنجليزية من الكتاب قد صدرت بعنوان "الملاك: الجاسوس المصري الذي أنقذ إسرائيل"، وأنتجته خدمة البث الرقمي نتفليكس فيلما روائيا طويلا، لكن المسؤولين المصريين ينفون الرواية التي يقدمها حول مروان، ويقولون إنه لم يكن جاسوسا.

وعندما توفي "مروان" في لندن يونيو 2007، أقيمت له جنازة رسمية في القاهرة حضرها كثير من المسؤولين الكبار آنذاك وكان جثمانه ملفوفا بعلم مصر.

وقال أحد العاملين في دار تنمية للنشر لفرانس برس : صدر حكم أول درجة ضد خالد لطفي في أكتوبر من محكمة عسكرية ثم أيدته محكمة الاستئناف العسكرية في الرابع من فبراير الماضي.

وأضاف: أن  الدار( تنمية)  أتلفت كل النسخ العربية لديها من هذا الكتاب في سبتمبر 2017 بعد أن عرفنا أن توزيع الكتاب مخالفا للقانون.

وكانت الدار، بحسب المصدر نفسه، طبعت بالاتفاق مع الدار العربية للعلوم في لبنان نسخة في مصر ليكون سعرها في متناول القارئ المصري.

وفي مصر، يلزم ناشر أي كتاب يحمل معلومات عسكرية تقديمه إلى الجهات المختصة لمراجعته أولا ، ومن ثم الحصول على تصريح رسمي قبل نشره، وهو أمر يستغرق عادة وقتا طويلا.

وبعد تأييد الحكم بحق الناشر" لطفي" ، أطلق كتاب ومثقفون حملة للإفراج عنه، لكنها لم تؤت ثمارها.

وكان مدير تحرير مجلة إبداع التي تصدر عن وزارة الثقافة هشام أصلان قد انتقد الحكم على لطفي قائلا في تصريحات لـ"موقع الحرة": "إذا افترضنا أن قصة أشرف مروان هي قضية تخص الأمن القومي أوأنها  إفشاء لأسرار عسكرية،  فمن المؤكد أن خالد لطفي لم يتعامل معها من هذه الزاوية ، لكنه كان يسعى  لطباعة نسخة رخيصة الثمن لكتاب متاح في الدول العربية ورواية لفيلم نشر في دور العرض".

وأوضح  أنه "عندما صدرهذا  الكتاب "الملاك" كان التعامل معه على أنها الفرضية الإسرائيلية المزعومة لكاتب إسرائيلي".

وناشدت المنظمة المصرية لحقوق الإنسان الرئيس المصري عبد الفتاح السيسي في فبراير الماضي عدم المصادقة على الحكم الصادر بحق ناشر رواية "الملاك" خاصة وأن "الرواية نشرت  في عدد من الدول العربية ".