قرار إرسال مساعدات لسوريا

أمريكا تنتقد الفيتو الروسي الصيني وتصفه بأنه "مخز"

مشاركة
مجلس الأمن الدولي مجلس الأمن الدولي
واشنطن_جيهان الحسيني 11:07 م، 22 ديسمبر 2019

انتقدت الولايات المتحدة الأمريكية إستخدام روسيا والصين حق النقض (الفيتو) أمام مشروع قرار في مجلس الأمن الدولي لتمرير مساعدات إنسانية إلى ملايين السوريين   لسوريا ، واصفة موقف البلدين  (روسيا والصين) بالأمر المخز. 

وقالت وزارة الخارجية الأمريكية في بيان لها: " أقول إلى  كل من روسيا والصين، اللتين اختارتا الإدلاء ببيان سياسي من خلال معارضة هذا القرار، إن أيديكم ملوثة بالدماء، مؤكدة على  أنه لا بديل سوى التسليم للعمليات التي تقوم بها الأمم المتحدة لإدخال المساعدات الإنسانية عبر الحدود إلى السوريين .

اقرأ ايضا: أضخم عدد وفيات في العالم تسجله أمريكا بسبب فيروس كورونا.. تعرف على الرقم الصادم

وكان القرار الذي أعدته  بلجيكا والكويت وألمانيا سيسمح  بتمرير مساعدات إنسانية عبر الحدود لمدة عام آخر من نقطتين، واحدة  في تركيا والأخرى  في العراق، لكن روسيا حليفة الحكومة السورية أرادت الموافقة على نقطتي العبور التركيتين لمدة ستة أشهر فقط.

واستخدمت روسيا والصين حق النقض ضد مسودة القرار في حين أيدته بقية الدول الأعضاء وعددها 13 دولة .

ويحتاج أي قرار إلى تسعة أصوات على الأقل لصدوره دون استخدام أي من الدول الخمس دائمة العضوية لحق النقض (الفيتو).

وعقب الفيتو الروسي والصيني  قالت المندوبة الأمريكية في الأمم المتحدة  كيلي كرافت:" إنها في حالة من الصدمة" لأن التبعات ستكون كارثية“، واصفة معارضة كل من روسيا والصين  للقرار بـ"المتهورة والغير مسؤولة والقاسية" .

في حين قال المندوب الروسي  لدى الأمم المتحدة للمجلس فاسيلي نيبينزيا ”من انتصر اليوم؟ لا أحد.. من خسر؟ الشعب السوري“. وأضاف: أن الوضع الإنساني في سوريا تحسن بشكل جذري وأن على المجلس الاعتراف بهذا التغيير“.

وزاد : "لا تحاولوا إلقاء اللوم علينا في ذلك".

اقرأ ايضا: الرئيس الصيني خلال إتصاله بترامب: العلاقات مع واشنطن تسير في منعطف مهم

وجددت الولايات المتحدة الأمريكية إلتزامها بتقديم المساعدات الإنسانية للاجئين السوريين، الذين يحتاجون الطعام كي يبقوا على قيد الحياة، موضحة بأن واشنطن قدمت مساعدات بقيمة 10,5 مليار دولار منذ بداية الأزمة السورية عام 2011 .