واشنطن تفرض إجراءات وقيود مشددة على منتهكي الحريات الدينية في العالم

مشاركة
الخارجية الأمريكية الخارجية الأمريكية
واشنطن_دار الحياة 12:17 ص، 22 ديسمبر 2019

فرضت الولايات المتحدة الأمريكية قيوداً وإجراءات مشددة على عدد من دول العالم،  لممارستها إنتهاكات ضد الحريات الدينية للأفراد والكيانات في بلدانها .

وقال وزير الخارجية الأمريكي "مايك بومبيو" في بيان صحفي، حصلت عليه "دار الحياة": أن وزارة الخارجية أعادت تصنيف بورما والصين وإريتريا وإيران وكوريا الشمالية وباكستان والمملكة العربية السعودية وطاجيكستان وتركمانستان دولا تثير القلق بشأنإالتزامها بقانون الحرية الدينية الدولية لعام 1998، وذلك بسبب ممارستها و إنتهاكاتها الممنهجة والفظيعة للحريات الدينية، والتساهل مع مرتكبيها" .

اقرأ ايضا: واشنطن تدرج اثنين من قادة حركة الشباب الصومالية على لائحة الإرهابيين

وأضاف بيان الخارجية: أنه تم وضع جزر القمر وروسيا وأوزبكستان وكوبا ونيكاراغوا ونيجيريا والسودان تحت المراقبة ، وكذلك الحكومات  التي شاركت أو  إرتكبت انتهاكات جسيمة للحرية الدينية أو تسامحت في هذا الشأن .

كما صنفت الولايات المتحدة جبهة النصرة، والقاعدة في شبه الجزيرة العربية والقاعدة، وبوكو حرام، والحوثيين، وداعش، وحركة طالبان ككيانات مثيرة للقلق.

وأكدت الخارجية  الأمريكية على التزام  واشنطن  بحماية الأفراد الذي يسعون لممارسة حريتهم الدينية، مشددةً على أنه من حق كل إنسان العيش وفقًا لما يؤمن به .

يشار إلى أن الحكومة الأمريكية صنفت خلال شهر ديسمبر الجاري 68 فرداً وكياناً في تسع دول بتهمة الفساد وانتهاكات حقوق الإنسان بموجب قانون ماغنيتسكي العالمي، من بينهم 4 قادة عسكريين بورميين مسؤولين عن انتهاكات خطيرة لحقوق الإنسان ضدّ مسلمي الروهينغا وغيرهم من الأقليات الدينية والعرقية.

اقرأ ايضا: وزراء داخلية أوروبا: حربنا ضد الإهاب لا يستهدف المعتقدات الدينية

كما فرضت قيوداً على تأشيرات مسؤولي الحكومة الصينية والحزب الشيوعي، بسبب إساءتهم معاملة الإيغور والكازاخستانيين التي تحتجزهم، وغيرها من الأقليات المسلمة في إقليم شينجيانغ بالصين.