لإعادة النظر في العلاقات

واشنطن توقف التأشيرات عمن "يعرقلون السلام" في جنوب السودان

مشاركة
واشنطن توقف التأشيرات عمن "يعرقلون السلام" في جنوب السودان واشنطن توقف التأشيرات عمن "يعرقلون السلام" في جنوب السودان
واشنطن_دار الحياة 12:39 م، 13 ديسمبر 2019

قالت الولايات المتحدة الأمريكية، الخميس، أنها ستمنع التأشيرات عمن "يعرقلون السلام" في جنوب السودان كجزء من "إعادة النظر في العلاقات"، بهدف ممارسة ضغوط على طرفي النزاع.

وتحدث وزير الخارجية الأمريكي مايك بومبيو في بيان صحفي: إن "شعب جنوب السودان عانى طويلا بما فيه الكفاية بينما يعمل قادته على تأخير تحقيق سلام دائم".

اقرأ ايضا: أبو الغيط: ضم إسرائيل أجزاء من الضفة الغربية يقوض السلام ويؤدي للتصعيد

واكتفى بالقول: إن هذا الإجراء يتعلق بأشخاص "لا يحترمون اتفاقات السلام الموقعة"، ما يمكن أن يشمل رئيس جنوب السودان سلفا كير، وزعيم المتمردين رياك مشار اللذين فشلا في تشكيل حكومة وحدة قبل 12 تشرين الثاني، الموعد النهائي لذلك.

وفي السياق ذاته ترفض وزارة الخارجية الأميركية أن تعلن على الملأ أسماء المستهدفين بهذه العقوبات الرمزية.

هذا، ويتعلق الأمر بالمتورطين في "انتهاكات وقف إطلاق النار" و"انتهاك حظر الأسلحة الذي فرضته الأمم المتحدة، وأعمال الفساد التي تؤجج النزاع، والعوائق أمام حرية التعبير أو تكوين الجمعيات أو التجمع السلمي".

وكانت الولايات المتحدة قد فرضت يوم الثلاثاء الماضي وبمناسبة اليوم العالمي لحقوق الإنسان، عقوبات على عدد من عناصر قوات الأمن في جنوب السودان بسبب "انتهاكاتهم الخطيرة" بحق "السياسيين أو المجتمع المدني ممن تختلف آراؤهم عن تلك الخاصة بالنظام الحاكم".

اقرأ ايضا: ترامب يعزي بوفاة السلطان قابوس ويشيد بجهوده لتحقيق السلام

يشار إلى أن سلفا كير ورياك مشار قد أعطيا مهلة أخرى مدتها 100 يوم من أجل تشكيل الحكومة في بلد غرق في نزاع أواخر عام 2013 في حرب أهلية أدت الى مقتل نحو 400 ألف شخص ونزوح ملايين.