رسائل متبادلة  بين السعودية وحماس

قيادي في حماس يجيب لماذا سيزور هنية ماليزيا ؟

مشاركة
هنية وأمير قطر هنية وأمير قطر
دار الحياة - جيهان الحسيني "خاص" 07:39 ص، 10 ديسمبر 2019

شكك مصدر قيادي مسئول في حركة حماس ما تردد بأن عقد مصالحة بين  دولة  قطر و المملكة العربية السعودية سينتج عنه  طرد قيادات الحركة  من  قطر وتوجهها  إلى ماليزيا  .

وقال القيادي الذي  "طلب عدم الإفصاح عن إسمه  لـ" دار الحياة": هذا الكلام مختلق ومزيف تماماً، موضحاً أن رئيس المكتب السياسي  للحركة إسماعيل هنيه سيزور ماليزيا  لحضور مؤتمر هناك .

اقرأ ايضا: حماس تمهل الوسطاء أسبوعاً للضغط على إسرائيل لإدخال أجهزة تنفس لغزة

وأضاف:  هنية  لم تكن السلطات المصرية  تسمح له بالسفر خارج مصر ، لذلك  عندما سمحت له  بذلك وجدها فرصة  للقيام  بجولة خارجية ستضم دولاً كثيرة من بينها روسيا واندونيسيا ، مرجحاً أن يزور قطر للقاء أميرها  "الشيخ تميم بن حمد" الذي تربطه  به علاقات طيبة ، وأردف: أن زيارة هنيه ستطول وجولته الخارجية ستتضمن  دولا كثيرة باستثناء إيران .

ولفت المصدر إلى أن العلاقات بين قطر و قيادات حماس قوية ، بل وحميمية على الصعيد الشخصي ، مثلما هي في الوقت ذاته  قوية مع الرئيس الفلسطيني محمود عباس (أبومازن)  .

.وأضاف:إن ما يميز قطر علاقاتها  الدولية  المتوازنة (..) المسئولون القطريون  لم يفرضوا علينا شيئا ولايتخذوا مواقفا سياسية جائرة ، فهم لديهم أخلاقيات في التعامل .

اقرأ ايضا: موقع سعودي: مشعل يعود للتنافس على رئاسة مكتب حماس وإيران تدعم هنية

وكشف المصدر عن رسائل متبادلة  جرت  بين حماس وبين المملكة العربية  السعودية عبر شخصيات دولية  لتحسين العلاقات  بين الجانبين ، وقال: هناك رسائل متبادلة  جرت  فيما بيننا وبين السعودية نقلتها  شخصيات دولية زارت غزة  مؤخرا - لكنه لم يفصح عن مضمونها - مكتفيا بالقول : أن حماس لم تهاجم  السعودية  بالرغم من إعتقال السلطات السعودية  لقيادات في الحركة هناك، وأردف: اكتفينا فقط بإصدار بيان يطالب بالإفراج عنهم ، ووسطنا أطراف تركية لكن للآن لم يتم الإفراج عنهم .