غلاء الأسعار يطحن بيوت الفقراء وسعر صرف الليرة السورية يسير نحو الهاوية

مشاركة
غلاء الأسعار يطحن بيوت الفقراء وسعر صرف الليرة السورية يسير نحو الهاوية غلاء الأسعار يطحن بيوت الفقراء وسعر صرف الليرة السورية يسير نحو الهاوية
دمشق_دار الحياة 10:51 م، 05 ديسمبر 2019

يعيش المواطنين السوريين في أغلب المدن، حالة معيشية صعب جداً، في ظل إرتفاع الأسعار في الأسواق كالخضار واللحوم وغيرها من أساسيات الحياة اليومية، بالتزامن مع إنخفاض سعر الليرة السورية امام الدولار الامريكي في الأسواق المحلية الي كان لها دور سلبي أسعار التموين بالسوق .

وتزداد أسعار السوق بشكل يومي ما يحمّل مسؤول الأسرة أعباء يعجز عن إيجاد حلولها، وسط الوضع الاقتصادي المتدهور في البلاد كافة، وندرة فرص العمل، وضعف أجر اليد العاملة، وانهيار الليرة السورية أمام الدولار الأميركي، حيث وصل سعر الليرة السورية اليوم الخميس 950 ليرة مقابل الدولار الواحد.

اقرأ ايضا: تحديث سعر صرف الليرة السورية مقابل الليرة التركية اليوم الجمعة 17/1/2020 في المصرف المركزي

ووصلت قيمة الليرة السورية أمام الدولار إلى أعلى مستوى من التدهور منذ بداية الحرب القتال فيها، حيث يسجل سعر تصريف الدولار مقابل الليرة السورية تصاعداً متسارعاً وشبه يومي. أسفر هذا التدهور عن زيادة باهظة في أسعار مختلف البضائع والسلع، ما شكّل عبئاً على المواطنين، بعد أن ازدادت الأسعار في السوق بنسبة 40% لكل البضاعة وحتى الأساسيات منها كالسكر والأرز وغيرها .

وتسبب ارتفاع  اسعار احتياجات الاسرة الاساسية من الاسواق إلى إضطرار رب الأسرة على ترك بعضها، وساهم تدهور سعر صرف الليرة السورية مقابل الدولار إلى زيادة اسعار المواد التموينية في الاسوق.

وأصبحت أعداداً كبيرة من العائلات أُضيفت إلى الطبقة الفقيرة وبعد أن كانت قادرة على سد احتياجاتها خلال الشهر أصبحت الآن تستنزف مرتباتها الشهرية في أول أيام الشهر، نتيجة سطو الغلاء على المجالات كافة، الأمر الذي أدى إلى تراجع كل مقومات الحياة المعيشية لدى معظم العائلات.

ومن ضمن الحاجات الغذائية الأساسية التي إرتفعت أسعارها السكر، حيث وصل سعر الكيلو الواحد 500 ليرة سورية، ولتر الزيت النباتي الأبيض إلى 1300 ليرة سورية، وكيلو الأرز 950 ليرة، كما وصل الغلاء إلى المحروقات في السوق السوداء، حيث وصل سعر الأسطوانة الواحدة من الغاز إلى 8000 ليرة، والبنزين بات يباع بثلاثة أضعاف سعره الحقيقي ويباع اللتر الواحد بـ700 ليرة سورية، والمازوت (الديزل) كذلك للتر الواحد، أيضاً الخضار والفواكه كلها ارتفعت أسعارها بنسب كبيرة تصل إلى 50% عن سعرها السابق.

وتواجه الحكومة السورية صعوبات كبيرة في ارتفاع سعر الدولار الامريكي امام الليرة السورية، وتسعى لإتخاذ إجراءات إدارية في مؤسساتها الحكومية لمواجهة أزمة ارتفاع اسعار المواد الغذائية بالأسواق وتدهور سعر الليرة السورية، وذلك من خلا زيادة مرتبات الموظفين، لكنه عدّ الزيادة لا تتماشى مع ارتفاع الأسعار وتسلط التجار، وايضا انخفاض سعر الليرة السورية امام الدولار .

اقرأ ايضا: سعر صرف الليرة السورية مقابل الدولار بالسوق السوداء اليوم الثلاثاء 7/1/2020

وخلاصة الحديث ولكي تنتقل سوريا من حالة الركود الاقتصادي التي تعيشها منذ سنوات،لابد أولاً أن تنتهي الحرب والقتال الدائرة هناك بشكل كلي، بالإضافة إلى وضع الحكومة الخطط والإجراءات السريعة لإنقاذ سعر الليرة السورية أمام منافسه الدولار الامريكي وباقي العملات الاجنبية الأخرى، بالإضافة الى وضع خطط مدروس لجلب المستثمرين الى البلاد، وتسهيل عملهم بالداخل والخارج وتقديم التسهيلات اللازمة، ومحاولة الرقابة الاقتصادية البدء بعملها في الحفاظ على اسعار السوق فيما يتعلق بالمواد الغذائية، علاوة على ضبط اسعار المحروقات بشى أنواعه .