واشنطن توسع العقوبات ضد أوروبا بسبب شركة ايرباص

مشاركة
شركة ايرباص شركة ايرباص
دار الحياة 11:59 ص، 03 ديسمبر 2019

من المتوقع أن تفرض الولايات المتحدة الامريكية عقوبات جديدة على الاتحاد الاوروبي بعدما كشفت منظمة التجارة العالمية (WTO)، أن أوروبا لم تتوقف عن تقديم الدعم لمصنع طائرات إيرباص.

وقالت منظمة التجارة في بيان لها: "أن فرنسا واسبانيا وبريطانيا وألمانيا" يواصلون تقديم الدعم ومساعدة شركة إيرباص في إنتاج طائرات A350 وA380WXB.

اقرأ ايضا: مصر وإثيوبيا والسودان تجتمعان في واشنطن يناير المقبل لإستكمال محادثات سد النهضة

وكانت واشنطن رفعت القضية لأول مرة في عام 2004، بحجة أن القروض الأوروبية ذات الفائدة القليلة لشركة أيرباص كانت بمثابة دعم حكومي غير قانوني.

وأصدرت المنظمة قرارها لصالح الولايات المتحدة، التي اشتكت بعد ذلك من أن الاتحاد الأوروبي وبعض الدول الأعضاء لم تمتثل لهذا القرار، وهو ما أدى لسنوات أخرى من الجدل.

وسعت واشنطن للحصول على حكم لصالحها يمكنها من فرض رسوم جمركية على سلع بقيمة 11 مليار دولار.

لكن منظمة التجارة العالمية خفضت هذا الرقم إلى 7.5 مليار دولار، لكنه لا يزال يمثل أكبر عقوبة من نوعها في تاريخ المنظمة.

وستتمكن أوروبا في استئناف الحكم حتى 10 ديسمبر/كانون الأول، والحقيقة هي أنه بعد العاشر من ديسمبر/كانون الأول، لن يكون لدى هيئة الاستئناف التابعة لمنظمة التجارة العالمية ما يكفي من الأعضاء لاتخاذ القرارات بشأن القضايا الجديدة.

يذكر أن الولايات المتحدة حصلت، في أكتوبر/تشرين الأول، على الحق في فرض رسوم إضافية على الواردات الأوروبية بقيمة 7.5 مليار دولار في قضية الدعم لشركة إيرباص.

وتبين أن هذا المبلغ يعادل ضعف الرقم القياسي السابق الذي سجل في عام 2002. ومن المتوقع أن ترفع أوروبا دعوى مماثلة ضد أمريكا، العام المقبل، بشأن دعم السلطات الأمريكية لشركة بوينغ.

وتستمر المحاكمة بين الولايات المتحدة وأوروبا بموجب منظمة التجارة العالمية لمدة 15 عامًا، ويتوعد الاتحاد الأوروبي بالرد على أي إجراءات تقييدية تريد واشنطن اتخاذها.

ولا يستبعد الخبراء أن مثل هذا التبادل للضربات سينتهي بحرب تجارية شاملة بين أكبر الشركاء التجاريين.

اقرأ ايضا: الصين تستدعي سفير واشنطن وتوجه رسالة تحذير لترامب