العاهل الأردني يستلم جائزة "رجل الدولة" لعام 2019 من معهد واشنطن لسياسات الشرق الأدنى

مشاركة
العاهل الأردني يستلم جائزة "رجل الدولة" لعام 2019 العاهل الأردني يستلم جائزة "رجل الدولة" لعام 2019
نيويورك_جيهان الحسيني 10:19 م، 23 نوفمبر 2019

منح  "معهد واشنطن لسياسات الشرق الأدنى"  أول من أمس الخميس العاهل الأردني الملك عبدالله الثاني  جائزة  "رجل الدولة – الباحث" لعام 2019، وذلك تقديرا لسياسته الحكيمة وجهوده في تحقيق السلام والإستقرار والوئام والتسامح في الشرق الأوسط ، وقدم الجائزة للعاهل الأردني رئيس مجلس أمناء "معهد واشنطن لسياسات الشرق الأدنى " وذلك خلال حفل التكريم  الذي أقيم  خصيصا بهذه المناسبة في مدينة نيويورك بحضور الملكة رانيا العبدالله ، وولي العهد الأمير الحسين بن عبد الله الثاني .  

وقال المدير التنفيذي لمعهد " واشنطن لسياسات الشرق الأدنى " روبرت ساتلوف Robert Satloff ، في كلمته  الإفتتاحية : عندما يتحدث جلالة الملك، يستمع  إليه الناس، سواء كانوا قادة من جميع أنحاء العالم أو الملايين من أبناء شعبه، الذين يعتبرونه قدوة في الحكمة والإرشاد والرؤية والتوازن والقيادة والأمن .

اقرأ ايضا: متظاهرون فلسطينيون في واشنطن: فلسطين ليست للبيع

ومن جانبه قدم رئيس مجلس الأمناء " معهد واشنطن لسياسات الشرق الأدنى " James Schreiber "جيمس شرايبر" الجائزة إلى  العاهل الأردني وخاطبه الملك  قائلاً: لقد قدت بلادك بقوة وتعاطف وإعتدال وحكمة،  وكنت محاربًا ملتزمًا بالسلام وقائدًا حازمًا في معركة مواجهة التطرف، وفي إيمانك بجميع الأديان (..) لقد كنت شريكًا حقيقيًا لبلادنا "الولايات المتحدة" .

وتحدث الملك عبد الله بعد تسلمه للجائزة، عن آخر التطورات في الشرق الأوسط، وعن مدى مخاطر الإرهاب والتطرف ،وكذلك عن الجهود المبذولة لتحقيق السلام في المنطقة .

وعرض شريط فيديو  أثناء الحفل ، يسلط الضوء على إنجازات العاهل الأردني وجهوده لتحقيق السلام في المنطقة ولتعزيز الحوار والتناغم بين الأديان ، فضلاً عن دوره (باعتباره صاحب الوصاية الهاشمية) في الاشراف و الحفاظ على الأماكن المقدسة الإسلامية والمسيحية  في القدس .

وأقيمت مأدبة عشاء على هامش الإحتفال،  حضرها  كل من  وزير الخارجية "أيمن الصفدي"، ومستشار العاهل الأردني للاتصال والتنسيق "بشر الخصاونة"، والممثل الدائم للأردن لدى الأمم المتحدة "سيما بحوث"، والسفيرة الأردنية في واشنطن "دينا قعوار" .

الجدير بالذكر أن "معهد واشنطن لسياسات الشرق الأدنى" هو معهد  بحث أمريكي تأسس في 1985 من قبل لجنة العلاقات الأمريكية الإسرائيلية المعروفة إختصارا ب" إيباك" ويقع مقره في  العاصمة الأمريكية واشنطن.

تمنح الجائزة  للزعماء المميزين الذين يؤكدون، من خلال خدمتهم وإنجازاتهم العامة، على أهمية البحث والمعرفة العميقة بالتاريخ في السياسات الفعالة والحكيمة لتعزيز السلام والأمن في الشرق الأوسط.

 

اقرأ ايضا: معهد نوبل لم يعلق: نائب يميني نرويجي يرشح ترامب لجائزة نوبل للسلام