بومبيو: أمريكا لن تعتبر المستوطنات بالضفة الغربية مخالفة للقانون الدولي

مشاركة
المستوطنات مخالفة للقانون الدولي المستوطنات مخالفة للقانون الدولي
واشنطن_دار الحياة 09:58 م، 18 نوفمبر 2019

قال وزير الخارجية الأمريكي" مايك بومبيو" مساء اليوم الإثنين أن الولايات المتحدة لم تعد تعتبر المستوطنات الإسرائيلي، المقامة في الضفة الغربية، مخالفة للقانون الدولي .

وأضاف بومبيو في تصريحات صحفية أن:" الولايات المتحدة، ستترك للفلسطينيين والإسرائيليين، حل الخلافات على المستوطنات".

اقرأ ايضا: واشنطن: نتنياهو لم يناقش ضم أجزاء من الضفة وغور الأردن مع بومبيو في لشبونة

وكانت وكالة "أسوشييتد برس" قد ذكرت نية إدارة الرئيس الأمريكي دونالد ترامب تغيير موقفها من المستوطنات الإسرائيلية المقامة على أراضي الضفة الغربية والتي تعد مخالفة للقانون الدولي .

وقال وزير الخارجية مايك بومبيو أن واشنطن تنوي التخلي عن الرأي القانوني الذي صدرعام 1978 والذي ينص على أن "المستوطنات المدنية في الأراضي المحتلة، تتعارض مع القانون الدولي".

وتشير الوكالة إلى   أن الخطوة الأمريكية الجديدة ستثير غضب الفلسطينيين، ستتسبب في إثارة  خلافات بين الولايات المتحدة والدول الراغبة بإنهاء النزاع .

وحصلت وكالة "أسوشييتد برس"، على مسودة خاصة بتصريحات بومبيو المتوقعة" إن  إدارة ترامب ترى أن معارضة الولايات المتحدة سنوات طويلة لتوسيع المستوطنات "إلهاء"، وأن أي "مسائل قانونية بشأن القضية، يجب أن تعالج أمام المحاكم الإسرائيلية".

وأضافت: يقول بومبيو في المسودة إن "الحقيقة الصعبة هي أنه لن يكون هناك أي حل قضائي للنزاع، والحجج حول من هو على حق ومن هو الخطأ من حيث القانون الدولي لن تجلب السلام".

وفي أول تعقيب إسرائيلي على الخطوة الأمريكية المفاجأة بشأن المستوطنات بالضفة المحتلة قال وزير الخارجية الإسرائيلي "يسرائيل كاتس : "نبارك الولايات المتحدة الأمريكية، على هذا القرار"

من جانبه شكر رئيس الوزارء الإسرائيلي المؤقت بنيامين نتنياهو بومبيو  والإدارة الأمريكية على وقفهم بجانب الحق والعدالة .

وبينما ااعتبرت الرئاسة الفلسطينية إعلان بومبيو بشأن عدم مخالفة المستوطنات للقانون الدولي بأنه "باطل ومدان"،  رد وزير الخارجية الأردني أيمن الفدي على تصريحات وزير الخارجية الأمريكي بومبيو وقال: "المستوطنات الإسرائيلية في فلسطين تمثل خرقا للقانون الدولي وتقوض فرص تحقيق السلام الشامل" .

اقرأ ايضا: بعد قطيعة دامت 23 عام.. بومبيو : واشنطن تقرر البدء بإجراءات تبادل السفراء مع السودان

ويعتبر الرأي القانوني المعمول به في الخارجية الأمريكية، منذ العام 1978، الأساس لأكثر من 40 عاما من المعارضة الأمريكية لبناء المستوطنات على أراضي الضفة الغربية، بحسب الوكالة، حيث يستند الرأي على إقرار المجتمع الدولي بالأغلبية الساحقة على، "عدم شرعية المستوطنات وفقا لاتفاقية جنيف الرابعة، والتي تمنع سلطة الاحتلال من نقل أجراء من سكانها المدنيين إلى الأراضي المحتلة".