وثائق إيرانية مسربة تكشف علاقات مسؤولين عراقيين كبار بطهران

مشاركة
وثائق إيرانية مسربة تكشف علاقات مسؤولين عراقيين كبار بطهران وثائق إيرانية مسربة تكشف علاقات مسؤولين عراقيين كبار بطهران
نيويورك_دار الحياة 08:48 م، 18 نوفمبر 2019

كشفت صحيفة "نيويورك تايمز" الأمريكية عن وثائق سرية تم تسريبها لها، أن أبرز مستشاري رئيس برلمان العراق السابق، سليم الجبوري كان إيرانياً.

وأظهرت الوثائق والتي قدر عددها بالمئات ورصدت الوضع في العراق بين 2014 و2015، أن طهران عولت على الوزراء في الحكومات العراقية المتعاقبة، مشيرة إلى أن رئيس الوزراء العراقي الأسبق، نوري المالكي، ووزير الداخلية السابق، بيان جبر، من بين أبرز المقربين لإيران، فيما تطوع قيادي بالاستخبارات للعمل مع النظام الإيراني.

اقرأ ايضا: الخزانة الأمريكية تفرض عقوبات على 3 قادة عراقيين ومليونير بتهمة قتل المتظاهرين

كما كشفت الوثائق المسربة استعداد رئيس الوزراء العراقي الأسبق حيدر العبادي للتعاون مع الاستخبارات الايرانية، رغم شكوك طهران به، ويضف التقرير ان قيادي في الاستخبارات العراقية أبلغ إيران أنه مستعد للتعاون معها، مشيرة الى أن ايران كانت تفضل دائماً على وزراء في الحكومات العراقية المتعاقبة .

وأضافت نيويورك تايمز في تقريرها أن مسؤولين عراقيين سياسيين وأمنيين وعسكريين ارتبطوا بعلاقات سرية مع إيران، في حين ركزت طهران على تعيين مسؤولين رفيعي المستوى بالعراق .

وقالت الصحيفة ان التقارير الإيرانية تؤكد زيارة قائد فيلق القدس، قاسم سليماني إلى العراق من أجل دعم رئيس الوزراء العراقي، عادل عبدالمهدي، مؤكدة أن سليماني يحدد سياسات إيران في لبنان وسوريا والعراق.

وأكدت الوثائق المسربة أن إيران استخدمت الأجواء العراقية من أجل تمرير المساعدات العسكرية للنظام السوري، حينذاك رفض وزير النقل العراقي طلب الرئيس الأمريكي أوباما وقف التدخل الايراني الجوي في العراق .