الاميرة "هيا" في بريطانيا.. استعانت بمحامية الاغلى أجرًا.. هل ستفلح ؟

مشاركة
الامير هيا بصحبة اغلى محامية الامير هيا بصحبة اغلى محامية
01:25 م، 17 نوفمبر 2019

اثار اصطحاب الاميرة هيا بنت الحسين، زوجة الملياردير حاكم دبي محمد بن راشد آل مكتوم، المحامية الكبيرة "فيونا شاكلتون" أثناء ذهابها إلى جلسات الاستماع داخل المحكمة في العاصمة البريطانية لندن، يوم الجمعة الماضي، للدفاع عن قضية إبقاء طفليهما معها، شهية الاعلام حول اغلى محامية في البلاد.

وتعرف المحامية "شاكلتون" في بريطانيا بشهرتها الواسعة والكبيرة في المجال القانوني والدفاع عن قضايا الطلاق في المملكة المتحدة، وتعد من اغلى الاجور إذا يصل أجرها في الساعة الواحدة 800 دولار.

اقرأ ايضا: قضية الأميرة هيا وزوجها محمد بن راشد تحصد تصنيف عالمي جديد تعرف عليه

وفيما يتعلق بقضية الاطفال، تحاول المحامية البارونة الاستعانة بشهادة ابنتي الاميرة هيا وهما، شمسة ولطيفة، وستسلط الضوء على قضية الطفلين المعقدة، بعد إلحاح كبير من حاكم دبي محمد بن راشد، وفي حين، لم تتمكن هيا من حضور طفليهما، ستكشف المحكمة عن تفاصيل مكان احتجازهما وسلامتهما العقلية والبدنية.

الاميرة هيا، نجحت في وضع طفليها تحت الوصاية في انجلترا، ما يفسر بأنه لا يمكن اتخاذ أي حكم بحقهما دون موافقة قاضي الاسرة، بينما تقتضي المحكمة في عدم الافصاح عن أي معلومات وتفاصيل ثانوية عن الطفلين.

وخوفًا على حياتها، فقد تمكنت هيا من الهرب من دبي وبصحبتها طفليها الاثنين، بينما يقدر ثمن طلاق الزوجين المقربين للمملكة المتحدة، بنحو 6 مليارات دولار أمريكي، وهو اغلى طلاق شرعي في انجلترا.

الحكام محمد بن راشد لم يحضر جلسات الاستماع، كما انه اكتفى بتغريدات قصائد شعرية على حسابه وهو لم يدل أي تعليقات عامة عن زوجته هيا الهاربة، ولم تبدأ إجراءات الطلاق بعد.

اقرأ ايضا: الأميرة هيا وزوجها محمد بن راشد قريبًا في المحكمة

وأثارت الشكوك حول وجود أطراف ثالثة ساعدت الاميرة هيا في الهروب من الامارات إلى لندن دون رصدها من قبل آلاف الكاميرات في المطارات والشوارع، بينما تتهم دبي جندي بريطاني كان على علاقة مباشرة مع هيا ساعدها في الهروب.