مساعي "ميلادينوف" فشلت , والتصعيد مستمر

مصادر :إسرائيل تهدد باغتيال الأمين العام للجهاد الإسلامي

مشاركة
زياد النخالة زياد النخالة
دار الحياه- جيهان الحسيني  07:42 ص، 13 نوفمبر 2019

هددت إسرائيل باغتيال الأمين العام لحركة الجهاد الإسلامي زياد النخالة اذا واصلت الحركة اطلاق الصواريخ تجاه المستوطنات والمدن الإسرائيلية .

وكشفت مصادر دبلوماسية مطلعة "لدار الحياة" عن مضمون الرسالة التي نقلها منسق الأمم المتحدة لعملية السلام في الشرق الأوسط نيكولاي ميلادينوف من اسرائيل الى حركة الجهاد الاسلامي عبر مصر(..) والتي تحمل تهديد ووعيد .

اقرأ ايضا: حماس والجهاد الإسلامي تهددان بعودة إطلاق الصواريخ إذا استمر تطرف المستوطنين بالقدس

وأوضحت المصادر  أن رسالة ميلادينوف التي حملها من "إسرائيل" تقول:" إذا واصلت حركة الجهاد الاسلامي  إطلاق الصواريخ على البلدات الإسرائيلية فان اسرائيل تهدد بتصعيد الاغتيالات (..) وأن الأمين العام للحركة ليس  بمأمن عن هذه التهديدات فهو أيضا  مستهدفا  , لكن اذا توقفت الحركة (الجهاد الاسلامي) عن إطلاق الصواريخ صوب مستوطنات غلاف غزة والتزمت بالتهدئة , فإن (اسرائيل) ستتعهد بالالتزام  بالتوقف عن سياسة الاغتيالات وكذلك ستلتزم بكافه بنود تفاهمات التهدئة و ستقوم  أيضا بتقديم مزيدا من التسهيلات  لقطاع غزة.,

وأكدت المصادر على أن إسرائيل غير معنية بالتصعيد(..) بينما حركة الجهاد معنية بالرد  لافتة إلى أن المساعي التي يبذلها ميلادينوف بين اسرائيل والجهاد لم تحقق أي نتيجة تذكر حتى الان , مرجحة أن  يستمر الجهاد الاسلامي في التصعيد  خلال الساعات القليلة القادمة .

وعلى صعيد موقف حماس قالت المصادر الدبلوماسية : أن حماس  لا تريد أن تقحم نفسها في ذلك  (..) ونعتقد أن الجهاد في الساحة بمفردها .

اقرأ ايضا: "العفو الدولية" تدين إغلاق إسرائيل للجان العمل الصحي الفلسطينية

في السياق ذاته قالت مصادر مصرية مطلعة لدار الحياة: إن الاتصالات مع كل من حركة حماس والجهاد الإسلامي لم تتوقف, لافته الى أن الاتصالات  التي يجريها  جهاز الاستخبارات المصرية  مع قادة حركة الجهاد الاسلامي  مستمرة ومكثفة .