لبنان تنتفض.. مصادر لبنانية رفيعة: الأزمة تتعمق والحل وصل لطريق مسدود

مشاركة
لبنان الأزمة تتعمق والحل وصل لطريق مسدود لبنان الأزمة تتعمق والحل وصل لطريق مسدود
بيروت_دار الحياة 09:11 م، 10 نوفمبر 2019

تشهد الساحة اللبنانية حراك سياسي واسع بين مختلف الجهات بالدولة، من أجل سرعة حل الأزمة السياسية للبلاد، ومعالج المعضلات التي تعصف بها .

قالت مصادر لبنانية رفعية المستوى اليوم الأحد، أن المباحثات السياسية التي تجري في لبنان للتوصل لتشكيلة حكومية جديدة وصلت لطريق مسدود .

اقرأ ايضا: لبنان الآن.. ميشال عون: الثقة مفقودة بين الشعب والحكومة والحل تشكيل حكومة جديدة

قالت ثلاثة مصادر رفيعة يوم الأحد إن المحادثات السياسية الرامية للتوصل إلى اتفاق لتشكيل حكومة جديدة في لبنان وصلت إلى طريق مسدود، في حين قالت جماعة حزب الله الشيعية إنها لن ترغم على تقديم تنازلات.

وأضافت المصادر ان  رئيس الوزراء اللبناني المستقيل سعد الحريري عقد إجتماعاً مع مسؤولين بارزين في حزب الله وحركة أمل مساء السبت، دون نتيجة تذكر  بشأن الحكومة الجديدة المرتقبة .

وذكر مصدر مطلع على موقف الحريري في المباحثات قوله " الأزمة تتعمق"،وقال مصدر رفيع آخر، مطلع على موقف حزب الله وحركة أمل، ”لم يتغير شيء. حتى الآن الطريق مسدود تماما“. وقال المصدر الثالث إن الوضع لا يزال متأزما.

الجدير ذكره أن رئيس الحكومة اللبنانية السابق سعد الحريري قدم استقالته لرئيس الدولة ميشال عون في29 أكتوبر تشرين الأول، عقب احتجاجات وساعة عمتي المدن اللبنانية المطالبة باسقاط الحكومة بعد تردي الاوضاع الاقتصادية ووصلوها لمرحلة كارثة أثرت على حياة عيش المواطنين، مع تزايد نسبة الفقر والبطالة .

ويسعد الحريري من وراء الاستقالة تشكيل حكومة تكنوقراط خالية من الساسة في حين تريد حركة أمل وحزب الله وحليفه المسيحي التيار الوطني الحر حكومة تجمع بين التكنوقراط والسياسيين.

وكشف مصدر مطلع على حديث الحريري في المباحثات أنه يعتقد أن حكومة مكونة من تكنوقراط وسياسيين لن تكون قادرة على تأمين المساعدة من الغرب وأنها أيضا ستغضب المحتجين الذين يريدون أن يروا تغييرا في القيادة.

في حين طرح حزب الله وحركة أمل موقفهما أنه يجب أن يبقى الحريري على رأس حكومة ”تكنوسياسية“. وقال الحريري إنه يوافق فقط على رئاسة حكومة تكنوقراط.

ويقول المصدر المطلع أم موقف الحريري أنه اذا عادت الوجوه السابق من السياسيين إلى الحكومة سندفع الشارع للعودة للاحتجاج بطريقة أكبر“.

اقرأ ايضا: لبنان تنتفض.. الرئيس اللبناني يبحث الأزمة الاقتصادية بالبلاد مع تواصل الاحتجاجات

و حول سعر الليرة اللبنانية، قال مصدران في السوق إن سعر صرف الدولار يوم الجمعة بلغ 1800 ليرة بينما كان 1740 ليرة يوم الخميس. والسعر الرسمي هو 1507.5 ليرة للدولار.