حكاية الطالبة شهد أحمد التي أثارت جدلا بوفاتها

مشاركة
الطالبة الجامعية شهد أحمد الطالبة الجامعية شهد أحمد
القاهرة -دار الحياة 02:15 م، 10 نوفمبر 2019

تداول الناشطون والمغردون على مواقع التواصل الاجتماعي في مصر واقعة العثورعلى جثة الطالبة شهد أحمد في نهر النيل شمال مدينة الجيزة، حيث أثارت الحادثة والواقعة جدلاً واسعاً داخل مصر، حيث تصدر هاشتاغ # ادعوا_ لشهد – أحمد قائمة الأكثر تدولً على صفحات مواقع التواصل الاجتماعي في مصر.
 وأطلق ناشطون ومغردون اخرون هاشتاغ في عنوان اخر # حق – شهد – لازم – يرجع على منصات التواصل للتعاطف مع عائلة  الطالبة الجامعية شهد أحمد.
 وفي تفاصيل الواقعة والحادثة تداولت صفحات منصات التواصل الاجتماعي حادثة اختطاف طالبة جامعية عقب خروجها من جامعتها في تاريخ 6 نوفمبر قبل أربعة أيام، والتي لم تعود لمقر إقامتها المؤقت في مدينة الإسماعيلية .
وقام أحمد كمال حسين والد الطالبة الجامعية شهد أحمد بالإبلاغ عن غياب ابنته التي تدرس تخصص الصيدلة  في السويسي ،حيث أنه لم يتهم أو يتشبه في أحد في قتل أو التسبب في وفاة ابنته.
 وفي تاريخ السابع من شهر نوفمبر الجاري تم تقديم تبليغ لشرطة الوراق في مديرية أمن الجيزة بالعثور على جثة لفتاة مجهول في مقتبل العمر، وترتدي ملابسها كاملة، ولا يوجد اثار ضرب أو قتل، وتم نقل جثة الطالبة لمستشفى إمبابة العام ،وفي توقيع الكشف الطبي بمعرفة مفتش الصحة ،حيث أفاد بأن سبب وفاة الطالبة الجامعية شهد أحمد هي الغرق وعدم وجود شبهة جنائية.
وقامت النيابة العامة بتقديم تعميم على أقسام الشرطة لنشر مواصفات جثة الطالبة الجامعية والواردة من محضر والبلاغات من خلال التنسيق مع مصلحة الامن العام التي تربط بين كافة مديريات الأمن، حيث أسفرت الإجراءات عن وجود بلاغ تم تقديمه عن تغيب فتاة منذ 48  ساعة في مديرية أمن الإسماعيلية لفتاة تشتبه مواصفاتها مع نفس المواصفات التي تم العثور عليها داخل نهر النيل، حيت تواصلت الأجهزة الأمنية مع أسرة الطالبة الجامعية شهد أحمد  والتي حضرت وتعرفت على جثة ابنتها.
وقال والد الفتاة الجامعية شهد أحمد لحظة التعرف على جثة ابنته انها كانت تعاني من مرض نفسي، وكانت تعالج لدي أحد الأطباء النفسيين في مدينة الإسماعيلية، حيث أن والدها حرر أكثر مرة محضر بغيابها في قسم الشرطة في الإسماعيلية.
 وأول أمس الجمعة أمرت النيابة العامة بتشريح جثة الطالبة شهد أحمد التي تدرس تخصص الصيدلة في جامعة قناة السويس، وأعطت الأوامر بدفنها عقب صدور تقرير الطب الشرعي.
وأفادت المصادر الأمنية في قسم شرطة الإسماعيلية أن الجثة تم انتشالها من نهر النيل في العاصمة المصرية القاهرة وهي جثة الطالبة شهد أحمد والتي تدرس في كلية الصيدلة في جامعة السويس، حيث أثبتت النيابة العامة في بداية تحقيقاتها عدم وجود شبهة جنائية أو اثار تعذيب واعتداء وأنه تم العثور عليها بكامل ملابسها التي اختفت بها.

اقرأ ايضا: من هي شهد احمد التي تصدرت ترند مصر؟