لبنان تنتفض.. الرئيس اللبناني يبحث الأزمة الاقتصادية بالبلاد مع تواصل الاحتجاجات

مشاركة
الرئيس اللبناني يبحث الأزمة الاقتصادية بالبلاد الرئيس اللبناني يبحث الأزمة الاقتصادية بالبلاد
بيروت_دار الحياة 11:56 م، 09 نوفمبر 2019

عقد الرئيس اللبناني ميشال عون اجتماعاً بحضور عدد من الوزارء، بمشاركة حاكم المصرف المركزي وجمعية المصارف، بهدف بحث الأزمة الاقتصادية والمالية في لبنان، في ظل استمرار التظاهرات في عدد من المدن العاصمة .

وطماَ رئيس جمعية المصارف سليم صفير خلال مؤتمر صحفي أصحاب الأموال المودوعة في البنوك أنها محفوظة ولا داعي للقلق .

اقرأ ايضا: لبنان تنتفض ..المحتجون يغلقون الطرقات الرئيسية

وبحسب ماذكرت قناة "الجديد" عن وزير الاقتصاد منصور بطيش قوله "اعتمادات النفط والدواء والطحين (الدقيق) مؤمنة".

وجاءت تصريحات المسؤولان عقب اجتماع ضم عون ووزيري المالية والاقتصاد وحاكم المصرف المركزي ومسؤولين آخرين لمناقشة الوضع الاقتصادي في لبنان .

ولا تزال حالة عدم الاستقرار تسود الاسواق في لبنان ومع إغلاق محطات الوقود أبوابها وارتفاع أسعار سلع أساسية وإشكالات شهدتها المصارف، مع التظاهرات ضد القيادة السياسية في البلاد .

وقالت تقارير صحفية أن رئيس الحكومة اللبنانية المستقيل سعد الحريري، يسعى لتشكيل حكومة تكنوقراط غير سياسي .

من جهته قال مفتي لبنان "عبد اللطيف دريان" إن الفرصة قائمة لتشكيل حكومة إنقاذ دون تأخير من أصحاب الكفاءة والاختصاص.

وأكد بذكرى المولد النبوي الشريف أهمية شروع الحكومة المقبلة فورا في تنفيذ الورقة الإصلاحية التي أعدها الحريري، مشددا على ضرورة الاستجابة لمطالب الشعب وإرادته العابرة للطوائف

اقرأ ايضا: لبنان تنتفض.. مصادر لبنانية رفيعة: الأزمة تتعمق والحل وصل لطريق مسدود

الجدير ذكره أنه الحكومة اللبنانية برئاسة سعد الحريري قدمت استقالتها في 30أكتوبر الماضي بعد رفضي المتظاهرين للورقة الاقتصادية التي قدمها الحريري، كورقة خروج للأزمة التي تعصف بالبلاد .