كيف تفاعل الفلسطينيون مع وفاة يحيى كراجة

مشاركة
كيف تفاعل الفلسطينيون مع وفاة يحيى كراجة كيف تفاعل الفلسطينيون مع وفاة يحيى كراجة
غزة -دار الحياة 09:13 م، 08 نوفمبر 2019

في خبر صادم هزَّ أرجاء الشارع الغزِّي، تناول الخميس نشطاء على مواقع التواصل الاجتماعي، خبر وفاة المواطن الفلسطيني يحيى كراجة، الذي أحرق نفسه في غزة قبل نحو شهر؛ احتجاجا على أوضاعه الاجتماعية السيئة.

وقد أعاد ناشطون نشر مقطع فيديو سجله الشاب كراجة من المستشفى قبل وفاته، حيث وجَّه اللوم على من لم يمدوا له وأخوه يد العون ولم يقدموا له المساعدة.

اقرأ ايضا: كيف ترفع الحظر عن رقمك في الواتس اب .. شركة واتس اب تحظر عشرات الحسابات الفلسطينية

وانتقد ناشطون على مواقع التواصل الاجتماعي المسئولين في غزة لعدم احتضان يحيى كراجة وأخوه الذين أصبحوا بلا مأوى بعد وفاة والدهم.

وندَّد نشطاء آخرون بالأوضاع المريرة التي يمر بها قطاع غزة في ظل حكم حركة حماس.

وكانت مواقع إخبارية قد كشفت أن الشابين كانا بلا مأوى بعد وفاة والديهما إثر خلافات عائلية، وأن الشابين قررا الخروج من قطاع غزة بحثا عن حياة أفضل لأن القطاع "رفضهما" حسب تعبيرهما.

وقال الناشط أبو خليل الشبراوي على صفحته على الفيس بوك: "أنا ما حرقتش حالي، ولا أنتحرت، أنا بس إنفجرت من كثر الظلم إلي شفته بحياتي. وبس بأقول: حسبي الله ونعم الوكيل .. عاش مُضطهدًا ومات مظلومًا .. #يحيى_كراجة:"

وبدوره عبر الناشط عاطف سكر عن حزنه الشديد عبر صفحته على الفيس بوك: " إحنا أظلم أمة على وجه الأرض وعمرنا ما ننتصر واللي بيقول حننتصر تحت هيك ظلم بدي أخلعه بلوك بلا حياة بلا مأوى بلا جنازة بلا عزاء مات المقهور يحيى كراجة رغم كل التوسلات والمناشدات حسبنا الله ونعم الوكيل من قلبي بقولها".

وقد أعاد الناشط على الفيس بوك عامر أبو عامر نشر فيديو عن معاناة كراجة وكتب: " يحيى كراجة.. حُرق قلبه قبل أن يُحرق جسده، لروحه كل السلام ، ولعنة الله على الظالمين".