هنية: الفصائل حصلت على موافقة من الرئيس عباس بإجراء إنتخابات رئاسية وتشريعية

مشاركة
هنية  والسنوار  خلال لقاء حنا ناصر هنية والسنوار خلال لقاء حنا ناصر
غزة_دار الحياة 06:17 م، 03 نوفمبر 2019

أكد رئيس المكتب السياسي لحركة "حماس"، إسماعيل هنية في قطاع غزة اليوم الأحد، ان الفصائل حصلت على  رداً بموافقة الرئيس عباس، على إجراء انتخابات عامة " رئاسية وتشريعية" .

وشدد هنية خلال مؤتمر صحفي أعقب اجتماع الفصائل برئيس لجنة الانتخابات المركزية، حنا ناصر، في قطاع غزة، أن الفصائل أكدت على ضرورة إجراء الانتخابات وفق الصيغة التي تم الاتفاق عليها، والتي حملها رئيس لجنة الانتخابات إلى الرئيس عباس.

اقرأ ايضا: حماس تمهل الوسطاء أسبوعاً للضغط على إسرائيل لإدخال أجهزة تنفس لغزة

ولفت الى وجود ارتياح على المستوى الفصائلي لمسار الانتخابات الذي فتح الباب واسعا أمام تحقيق مصالحة حقيقية وترتيب البيت الفلسطيني، والعمل بشكل مشترك للخروج من المأزق الراهن.

وقال رئيس المكتب السياسي لحماس أنه "من خلال الاتصالات مع الدول وبعض الأطراف المعنية، رحبت هذه الدول الشقيقة والصديقة وجامعة الدول العربية بالخطوة التي تم الإعلان عنها في المرة الماضية، وأبدت استعداداها للمساهمة في تذليل أي عقبات والمشاركة على الرقابة لضمان نزاهتها وحريتها وسلامتها".

وتابع بأن الاجتماع اليوم كان استمرار للحوارات وبناء المشهد الايجابي الذي حصل في اللقاء السابق

وأشار هنية أن الاجتماع ناقش  الخطوط العريضة مع الفصائل من أجل نجاح العملية الانتخابية، مضيفا أن "هناك تأكيدا على ضرورة عقد لقاء وطني فلسطيني مقرر لبحث كل الإجراءات والتفاصيل التي ستعطي الفرصة لننطلق ونقترب أكثر تجاه الخطوات التنفيذية والعملية للانتخابات، إلى جانب استحضار بعض الخطوط الوطنية والسياسية العامة".

وبين أن الانتخابات تعتبر فرصة لتحقيق المصالحة وترتيب البيت الفلسطيني والخروج من المأزق الراهن، وتحد على أساس أنها يجب أن تجرى في القدس والضفة وغزة، ولا يقبل الوطنيون أقل من ذلك".

اقرأ ايضا: النخالة يعزي الرئيس عباس بوفاة عريقات

وفي السياق ذاته قال رئيس لجنة الانتخابات المركزية، حنا ناصر، في تصريح مقتضب، أن الاجتماع  اتسم بالايجابية، مؤكداً على إمكانية تذليل كل العقبات حيث قال: "كان اجتماعا متميزا مع الفصائل وحماس بشكل خاص، ونحن سائرون جميعا نحو الانتخابات ولا توجد مشاكل إلا ونقوم بتذليلها بتوافق جميع القوى والفصائل الفلسطينية"