بيروت على صغيحٍ ساخن..

متظاهرون لبنانيون يتجمعون في كافة القرى والمدن ويتوعدون بالتصعيد

مشاركة
متظاهرون لبنانيون يتجمعون في كافة القرى والمدن متظاهرون لبنانيون يتجمعون في كافة القرى والمدن
06:18 م، 18 أكتوبر 2019

تجمع العشرات من اللبنانيين، اليوم الجمعة لليوم الثاني على التوالي في شوارع ومدن لبنان، احتجاجًا على الأوضاع الاقتصادية التي آلت بهم، وفرض الحكومة مؤخرًا ضرائب جديدة على أصحاب الدخل المحدود والطبقات السفلى.

وتواصل المحتجون الفعاليات الغاضبة من شمال لبنان حتى جنوبه، على الأوضاع الاقتصادية نتيجة اتباع سياسة عنصرية واضحة اتجاه المواطنين، في قلة توفير فرص العمل وفرض المزيد من الضرائب، ما آثار ردود جماهير منددًا للأوضاع.

وحرق المتظاهرون اللبنانيين الإطارات المطاطية وسط الشوارع وقاموا بإغلاق الطرقات، وسط انتشار كبير من عناصر الشرطة الجيش للتصدي للمحتجين بقنابل الغاز الخانق، إلا أن الأخير لم يستلم وبقيّ في الطرقات يعلو صوته للمطالبة في حقوقهم، في التراجع عن فرض الضرائب وتحسين الأوضاع الاقتصادية.

وتوعد المتظاهرون المزيد من الفعاليات في جميع مدن وقرى لبنان على مدار الساعة حتى تحقيق مطالبهم، فيما يعزز الجيش اللبناني من زج عناصره وعرباته المدرعة في الشوارع والطرقات لقمع المحتجين.

وكان من المقرر ان ينعقد مجلس الوزراء عند الساعة الثانية من بعد ظهر اليوم الجمعة في قصر بعبدا لمتابعة الأوضاع، برئاسة رئيس الجمهورية العماد ميشال عون الذي تابع منذ الصباح الاوضاع وآخر التطورات، إلا ان رئيس الحكومة سعد الحريري قرر إلغاء الجلسة

وشهدت ساحة رياض الصلح وسط العاصمة بيروت مساء امس الخميس وفجر اليوم الجمعة مواجهات بين شبان محتجين والقوات الأمنية، اسفرت عن وقوع اصابات في صفوف الطرفين.

ونظرًا للأوضاع الميدانية الراهنة، اعلنت وزارة التربية اغلاق المدارس الرسمية والخاصة والجامعات اليوم الجمعة، في حين، اعلنت الهيئة الادارية لرابطة موظفي الادارة العامة الاضراب العام.

اقرأ ايضا: السنوار: جاهزون للانتخابات وسنعمل على تذليل كافة العقبات أمامها