فيديو : تفاصيل قصة راجح قاتل في مصر

مشاركة
تفاصيل قصة راجح قاتل تفاصيل قصة راجح قاتل
02:49 م، 12 أكتوبر 2019

استهجن عشرات من المواطنين المصريين على هاشتاق راجح قاتل، في أعقاب عملية قتل شابُ مصرٌ بطريقة شنيعة، وبلا رحمة.

وتصدر وسم راجح قاتل، منصات مواقع التواصل الاجتماعي (فيس- تويتر-انستغرام)، بعد تفاعل كبير من قبل النشطاء المصريين مع تعاطفهم مع المغدور محمود البنا وهو طالب في الصف الثالث الثانوي.

اقرأ ايضا: الي اين وصلت قضية محمود البنا بعد قتله على يد راجح

بدأت قصة راجح قاتل في مصر، منذُ يومين المشهورة إعلامياً "شهيد الشهامة" بعد أن أقدم شابٌ مصري محمد راجح على قتل المغدور البنا في وسط شوارع مصر.

المصريون وعبر حساباتهم طالبو الجهات المختصة والرسمية على هاشتاق راجح قاتل في سرعة القصاص من الجاني، وردع لكل من تسوله نفسه عن فعل أي جريمة قتل، وإقامة القانون والشرع على المجرمون.

ما قصة راجح قاتل :

الشاب البنا لم يستملك نفسه فاعتقد اعتداء راجح على الفتاة هو اعتداء على شقيقته، بذلك يحقق المغدور مبدأ الدفاع عن الشرف، وتدخل فورًا في منع الجاني من التحرش من الفتاة.

وشرح المغردون تفاصيل قصة "راجح قاتل" في تغريداتهم وهم شُهاد على الجريمة، حيث حاول راجح الاعتداء على فتاة في وسط الشارع وأمام مرأى الشاب البنا، ما دفع الأخير للدفاع عن الفتاة بكل حماسة.

وخلا لتبادل العراك بالأيدي بين المغدور والجاني، أقدم الاخير على طعن البنا بعدة طعنات نافذه في بطنه، ما ترك نزيفًا حداً بتدفق من جسد الأخير، أهالي الحيّ حاولوا انقاذ الجريح وإسعافه، وتم إبلاغ قسم الإسعافات عن مكان الحادثة، ليتم نقل المصاب إلى مستشفى تلا المركزي. (راجح قاتل).

وفور ورود الانباء عن مقتل الشاب محمود البنا، عزا اللواء سعيد عباس محافظ المنوفية عائلة المغدور وزار بيت الشهامة وقبل والدة محمود.

محافظ المنوفية خلال زيارته لمنزل المغدور، قال لأم المجني عليه محمود البنا، " إن حق ابنك

 لو مجاش أنا كمسؤول أقعد في بيتنا، إحنا في دولة قانون ولازم كل واحد يأخذ حقه"، وقام بتقبيل يده".

وتضامن الناشط محمد فوزي على حسابه ع تويتر هاشتاق "راجح قاتل"، مع الشهيد البنا، وطالب في سرعة إنفاذ القانون على الجاني".

وروت المصرية آيات تفاصيل الحادثة، قائلاً :"إن حادثة قتل محمود لن أنساها أبدًا ولن يستطيع أحد مسحوها من عقلي".

الناشط كمال كتبَ على هاشتاق راجح قاتل :"حادثه محمود اللي حصلت دي في بلدي وفي شارع قريب من بيتي، من وقت الحادثة والبلد مقفولة".

(راجح قاتل)