مصادر لـ "دار الحياة": الأميرة هيا قدمت للمحكمة وثائق تؤكد محاولة تزويج ابنتها من ملك البحرين

مشاركة
الأميرة هيا والأميرة جليلة الأميرة هيا والأميرة جليلة
دار الحياة - لندن 10:27 ص، 12 أكتوبر 2019

كشفت مصادر أردنية موثوقة لـ"دار الحياة" أن  الأميرة هيا بنت الحسين قدمت للمحكمة أوراقا وقائمة بأسماء شهود وأرفقت وثائق تدين زوجها محمد بن راشد من بينها محاولة تزويجه لإبنتها "جليلة" من  ملك البحرين  حمد بن عيسى آل خليفة " بالرغم من أنها ما زالت قاصر (..) الأمر الذي يعتبر مخالفة صارخة للقوانين والأعراف البريطانية والدولية.

وقالت المصادر: أن قبائل البدو في الخليج يزوجون بناتهن متى بلغن موضحاً إلى أن هذا الأمر مخالفاً للعرف وللقانون الدولي مؤكداً إلى أن الأميرة هيا مصممة على أن تظل ابنتها تحت وصايتها لأنها تخشى أن يتم ارغامها بالزواج من شخص غير مناسب لها على الإطلاق .

اقرأ ايضا: الشيخ محمد بن راشد يعرض على الأميرة هيا صفقة خيالية للحل

وأشارت المصادر إلى أن حاكم دبي الشيخ محمد بن راشد كان عقد النية على تزويج  ابنته "جليلة" وذلك بإيعاز من زوجته الأولى الشيخة هند ( ابنة عمته) والتي تلقب  باسم السيدة الأولى في دبي, باعتبار أنها جميلة وقد بلغت ويجب أن تتزوج من صاحب جاه ومال .

وأضافت المصادر: أن الأميرة "هيا"  تخشى  أيضا على إبنها "زايد" من أن يتم التآمر عليه  , موضحة أن نشأته عسكريه و أنها (هيا) أشرفت على تربيته وتوفر له تعليما على مستوى رفيع جدا, وذلك من شأنه أن يزاحم  وينافس اخوانه  مستقبلا في من سيكون الأصلح للحكم, ولذلك فهي تشعر أن هناك من يريد أن يزيحه بل والخلاص منه تماما.  

وأوضحت المصادر أن الشيخ محمد بن راشد زار العاصمة البريطانية لندن الأسبوع الماضي  لحضور مزاد للخيول وأنه استشاط غضبا عندما علم أن زوجته (هيا) قدمت للمحكمة أوراق تدلل على أنه سعى لتزويج ابنتهما لملك البحرين .

وأشارت المصادر إلى محاولات التسوية التي سعى محامي حاكم دبي لإجرائها وقالت:  لقد قدم لها شيك على بياض لتتراجع عن مقاضاته (...) ناهيك عن الوساطات عبر أخيها الأمير علي وكذلك من  خلال عمها  الأمير حسن , لكنها رفضت كل الوساطات ومحاولات التسوية .

ولفتت إلى أن الأميرة قدمت الأسبوع الماضي قائمة بأسماء الشهود الذين أبدوا استعدادهم  بأن يشهدوا معها مشيرة الى أن بعض هؤلاء الشهود كانوا ممن عملوا معها في القصر والبعض الأخر من مرافقيها الذين عايشوا الفترة التي كانت  خلالها في دبي  ويمكنهم أن يصدقوا على كلامها , وقالت المصادر : هذا سيعزز موقفها أمام المحكمة ، والتي اتوقع أن تشهد الشهر المقبل جلسات ساخنة ستبدأ في الحادي عشر من الشهر المقبل , موضحة أن هناك مداولات الأسبوع المقبل  وليس صلحا بطبيعة الحال.

وأوضحت  المصادر أن بن راشد لم يلتقي أبنائه "الجليلة" و"زايد" من هروب زوجته يونيو حزيران الماضي وقالت: ليس بإمكانه أن يلتقي أبنائه  إلا بوجود أمهم وبأمر من المحكمة لأن هناك قضية ،مشيرة إلى أنه وفقا للقانون البريطاني فإن البنت تستمر حضانتها مع أمها حتى تبلغ الثامن عشر من عمرها، مرجحة أنه سيتم اجبار بن راشد على عدم التدخل في شئون أيا من أبنائه  وأن  يلتزم بأن لا يتعرض  لهما  وأن لا يتم لقائهما الا بموافقة الأم (..) الأميرة "هيا" تتمتع بحصانه دبلوماسية بالإضافة إلى حماية قضائية، فحياتها مهددة بالخطر والحكومة البريطانية هي المسئولة عن توفير الحماية لها . 

 

وعلى صعيد الشق المالي في القضية , أجابت المصادر: أن هيا يمكنها أن تحصل على نصف ثروة  زوجها (بن راشد), موضحة إلى أن هذا الأمر أربكه، مما جعله يكلف محاميا خصيصا لحل هذه المعضلة  وإيجاد مخرجا لها.

يُذكر أن الأميرة هيا وُلدت عام 1974، وهي ابنة ملك الأردن الراحل الحسين بن طلال من زوجته الثالثة علياء، وعانت هيا اليتم مبكراً بعد وفاة والدتها في حادث تحطم هليكوبتر عام 1977، قبل وفاة والدها عام 1999. وتقول تقارير إن هيا هي الزوجة السادسة لحاكم دبي، وقد اقترنت به عام 2004.

وهي الأخت غير الشقيقة للعاهل الأردني عبد الله الثاني، وتلقت تعليمها في أرقى المعاهد البريطانية، وتخرجت في جامعة أكسفورد، وتُعد ناشطة إنسانية وسفيرة الأمم المتحدة للسلام، كما أنها الأردنية الوحيدة التي تملك رخصة سياقة الشاحنات الثقيلة.

والأميرة هيا بطلة فروسية، مثلت الأردن في مسابقات دولية عدة؛ من أبرزها سباق قفز الحواجز عام 2000، أثناء الدورة الأولمبية في سيدني الأسترالية، وترأست الاتحاد الدولي للفروسية لمدة ثماني سنوات، إلى أن استقالت منه عام 2014.

وعندما كانت هيا عضواً في اللجنة الأولمبية الدولية في العام 2004 ، تزوجت من الشيخ محمد بن راشد، فيما يعتقد أنها الزوجة السادسة له (..) وأنجب الشيخ محمد أكثر من 20 ابناً من زوجات مختلفة.

اقرأ ايضا:  الأميرة هيا تقدم صوراً للمحكمة تؤكد على الشذوذ الجنسي للأمير محمد بن راشد