تونسية تكشف تفاصيل تعذيبها على يد أميرة سعودية

مشاركة
تونسية تكشف تفاصيل تعذيبها على يد أميرة سعودية تونسية تكشف تفاصيل تعذيبها على يد أميرة سعودية
تونس_دار الحياة 03:59 م، 11 أكتوبر 2019

كشفت عاملة تونسية تعمل طاهية طعام، عن تعرضها للتعذيب من قبل أميرة سعودية في المملكة .

وقالت الطباخة التونسية مفيدة الزياني، والتي وصلت قبل أيام إلى مطار قرطاج التونسي، أنها تعرضها للتعذيب من قبل أميرة سعودية كانت تعمل عندها، مشيراً أنها كانت تتلقى معاملة سيئة منها .

اقرأ ايضا: فيديو لإمرأة سعودية تسير في شوارع الرياض بلباس فاضح يثير ضجة على مواقع التواصل

وأثارت هذه القضية ردود فعل غاضبة من قبل الشارع التونسي ومنظمات حقوقية، اضافة لنشطاء التفاعل الاجتماعي الذي تفاعلوا مع القضية بقوة .

وبينت مفيدة الزياني في المطار، لأحد المواقع التونسية التونسية، طرق تعذيبها، وما لاقته من معاملة لا إنسانية من قبل الأميرة السعودية.

وقالت الجمعية الدولية للدفاع عن حقوق الإنسان والإعلام في بيان لها، عن تلقيها بلاغاً حول احتجاز تونسية من مواليد 1974 في السعودية .

وأضاف بيان الجمعية ان المحتجزة مفيدة الزياني تعمل طباخة منزلية بنظام الكفيل، تعرضت للتعنيف من طرف إحدى الأميرات".

وتقول العاملة تونسية التي تعرضت للتعذيب من الأميرة السعودية، أنها لاقت منذ وصولها الى السعودية مكان عملها عند الأميرة التعنيف الجسدي واللفظي، بالرغم من عدم مخالفة أي أوامر مهما كانت طبيعتها.

وأضافت التونسية الأميرة غثيرة عبدالله والدة الأميرة ريما عاملتها بصورة سيئة بشكل لايطاق، وطالبت إخلاء سبيلها للعودة إلى تونس، لكنهم رفضوا، وقاموا باحتجازها في غرفة لمدة ثلاثة أيام من دون أكل أو شراب، وتم تعليقها في غرفة لا يوجد بها تكييف في درجة حرارة تعادل الخمسين

وأشارت أنه لولا نداء إستغاثتها الذي اطلقته عبر الفيسبوك الذي وجد صدى كبير لدى المدونين التونسيين، لكانت الان لقيت حتفها نتيجة سوء المعاملة،ولدفنت من دون أن يدري بها أحد، وفق قولها .

اقرأ ايضا: إليك تفاصيل فعاليات بوليفارد موسم الرياض في السعودية اليوم الخميس 17 اكتوبر 2019

وقدمت العاملة التونسية مفيدة الزياني التي تعرضت للتعذيب على يد أميرة سعودية، بالشكر للسلطات التونسية ومنظمات حقوقية ووسائل الإعلام التونسية، الذين أنقذوا حياتها .