رؤساء الكنائس بالولايات المتحدة يحذرون من الاستيلاء على عقارات في مدينة القدس

مشاركة
كنائس القدس كنائس القدس
واشنطن-دار الحياة 04:25 م، 06 أكتوبر 2019

عبر كبار رؤساء الكنائس في الولايات المتحدة الأمريكية اليوم الأحد، عن قلقهم إزاء الوضع القائم بمنطقة باب الخليل التاريخية بالبلدة القديمة في مدينة القدس المحتلة.
وقالوا رؤساء الكنائس برسالة إلى رئيس حكومة الاحتلال الإسرائيلية بنيامين نتانياهو، عن دعمهم لتعزيز صمود العنصر المسيحي المكوّن للهوية المقدسية، ومواجهة منظمة "عطيرت كوهانيم" الاستيطانية ، التي تسعى دائماً للاستيلاء على العقارات المسيحية في مدينة القدس المحتلة.
وشدد رؤساء الكنائس بالولايات المتحدة بأن أعمال  منظمة "عطيرت كوهانيم"، لا تهم مسيحيي الأرض المقدسة، بل إنها سبب قلق مسيحي عالمي، لأنها تهدد الوصول إلى الأماكن المقدسة المسيحية .
وتابعوا إلى أن الكنائس في العالم أجمع ستعاني من فقدان عقارات باب الخليل، كما دعوا لدعم توجه بطريركية القدس للروم الأرثوذكس، لحماية عقارات باب الخليل، ومنحها وضع خاص للحي المسيحي بالبلدة القديمة، بهدف الحفاظ على العنصر المسيحي .
الجدير بالذكر إلى أن منظمة جمعية "عطيرت كوهانيم" الاستيطانية، تدعي شراء العقارات، بمنطقة باب الخليل في مدينة القدس المحتلة.

اقرأ ايضا: الولايات المتحدة تدعو لإجراء انتخابات مبكرة في العراق ووقف الاعتداء على المتظاهرين