ماذا رد الحريري بعد إتهامه دفع 16 مليون دولار لعارضة ملابس السباحة؟

مشاركة
الحريري/عارضة الأزياء الحريري/عارضة الأزياء
بيروت_دار الحياة 08:59 م، 01 أكتوبر 2019

في أول رداً له على المقال الذي نشرته صحيفة "نيويورك تايمز" الأمريكية بحقه، قال رئيس الوزراء اللبناني سعد الحريري: " مهما شنوا من حملات ضدي ومهما قالوا أو كتبوا أو فعلوا سأستمر في العمل ولن أتوقف ".

وأضاف الحريري خلال ترؤسه اجتماع "اللجنة الفنية لتنسيق الخدمات الضرورية في المحافظات :" صحيح اننا نمر بأوضاع اقتصادية صعبة ولهذا علينا اتخاذ قرارات جريئة وهذا أمر غير قابل للنقاش لأن ما لن نتحمله فعلياً هو انهيار البلد" .

اقرأ ايضا: الإمارات ومصر تطلقان صندوق استثماري بقيمة عشرين مليار دولار

وأردف "كلما قمنا بإنجاز ما، يأتي من يهاجم هذا الإنجاز، وبعض السياسيين يدعي أن لا ذنب لهم بما يحصل، في حين أن ما نمر به هو بفعل الخلافات بين كل الأحزاب السياسية بمن فيهم تيار المستقبل".

وكانت صحيفة "نيويورك تايمز" نشرت وثائق تشير لتقديم رئيس حكومة لبنان سعد الحريري أكثر من 16 مليون دولار لعارضة أزياء ملابس السباحة "كانديس فان دير ميروين"، من جنوب إفريقيا، عام 2013، في حين لم يكن الحريري في منصبه الحالي عندما بدأ إرسال الأموال اليها بل كان رئيسا لحزب المستقبل .

اقرأ ايضا: أخبار لبنان.. بري يصر على تسمية سعد الحريري لرئاسة الحكومة الجديدة

وكان مصدر لبناني كشف لـ RT  أن الإعلان عن قضية عارضة الأزياء اليوم، تأتي في سياق توجيه لوم أمريكية قاسية للحريري تتزامن مع مطالبته بالاستقالة على خلفية تأزم الوضع الاقتصادي والمالي في البلاد .