منح وزيرة الهجرة المصرية أرفع الأوسمة اليونانية للأنشطة المجتمعية

مشاركة
القاهرة-دار الحياة 05:40 م، 29 سبتمبر 2019

منحت جمعية الصداقة المصرية اليونانية، السفيرة نبيلة مكرم، وزيرة الدولة للهجرة وشئون المصريين بالخارج، "وسام الإسكندر الأكبر"، أعلى الأوسمة اليونانية للأنشطة المجتمعية؛ تقديراً لدورها في تعزيز التعاون بين شعوب الدولتين (مصر واليونان).

حيث قام بابا الكنيسة اليونانية للإسكندرية وسائر أفريقيا، ورئيس الجمعية، بمنح الوسام للسفيرة نبيلة مكرم وذلك لجهدها لتعزيز التعاون بين الشعوب المصرية واليونانية من خلال مبادرة إحياء الجذور "نوستوس"، والتي كان لها عظيم الأثر في نفوس الدولتين في ظل العلاقات الجيدة التي تجمعهم.

اقرأ ايضا: هل تجسست الاستخبارات المصرية على المستشارة الألمانية؟

جدير بالذكر أن الوسام لم يحصل عليه في مصر سوى مكتبة الإسكندرية، وعدد قليل من الشخصيات المصرية.

ومن جانبها، أعربت السفيرة نبيلة مكرم عن سعادتها بتقليدها أعلى الأوسمة اليونانية، لافتة إلى أن العلاقات بين مصر واليونان ضاربة في الجذور فهي علاقات تاريخية، وهناك إرث ثقافي مشترك وتاريخ عظيم يجمع بلادنا، مشيدة بالدور الكبير الذي قام به اليونانيون المقيمون في مصر سواء وقت تأميم قناة السويس أو في ثورة ٣٠ يونيو.

وكانت وزيرة الهجرة قد التقت السيدة صوفيا زاكاركي نائب وزير التربية والتعليم  في اليونان، والسيد ياني كريسولاكيس أمين عام وزارة الخارجية لشئون المغتربين، والسفير نيكولاس جاراليديس، الذين يقومون بزيارة لمصر؛ لبحث سبل التعاون المشترك وتبادل الخبرات بين البلدين فيما يتعلق بقضايا الهجرة، وبحث الإعداد النسخة الرابعة لمبادرة إحياء الجذور واتفق الجانبان علي المضي قدما في الإعداد للبرامج المشتركة للشباب من البلدان الثلاثة لإحياء والتأكيد علي الجذور والتاريخ والثقافة والعلاقات المشتركة.

اقرأ ايضا: الإفتاء المصرية تحذر من تداول حديث خاطئ منسوب للرسول محمد