خلال إجتماعه بوزراء خارجية آسيا الوسطى

بومبيو: الصين تقمع مواطنيها المسلمين وتحاول محو إيمانهم وثقافتهم

مشاركة
مايك بومبيو مايك بومبيو
نيويورك_جيهان الحسيني 08:58 م، 22 سبتمبر 2019

دعا وزير الخارجية الأمريكي مايك بومبيو مساء اليوم الأحد وزراء خارجية دول آسيا الوسطى إلى العمل والتنسيق التام مع بلاده لمكافحة الإرهاب (..) لاسيما فيما يتعلق بالمهمة الصعبة المتمثلة في إعادة المقاتلين "الإرهابيين" الأجانب وعائلاتهم وملاحقتهم وإعادة إدماجهم في مجتمعاتهم .

وصرح بومبيو عقب المحادثات: يمكن للولايات المتحدة المساعدة في معرفة أفضل السبل للقيام بذلك ومساعدتكم في  كيفية القيام بذلك .

اقرأ ايضا: عقب الإتفاق التركي.. بومبيو يصل إسرائيل ليبحث الملف السوري مع نتنياهو

وتناول الوزير الأمريكي خلاله حديثه الحملة التي تقوم بها الصين في إقليم شينجيانغ واصفا إياها بأنها قمعية لا تتعلق بالإرهاب وقال: الأمر ليس له علاقة بالإرهاب بل يتعلق بمحاولة الصين محو إيمان وثقافة مواطنيها المسلمين، لافتاً الى ضرورة دعوة جميع البلدان إلى مقاومة مطالب الصين بإعادة الإويغوريين إلى وطنهم.

 وأضاف بومبيو: إن إدارة الرئيس ترامب تأخذ المخاوف المتعلقة بأمن الحدود على محمل الجد، وأردف قائلاً: لا نريد أن يكون "الإرهابيون" أو تجار المخدرات قادرون على عبور الحدود دون عقاب .

وخاطب الوزير الامريكي نظرائه وزراء  دول آسيا الوسطي قائلاً: أن المزيد من التعاون بشأن هذه القضية (الإرهاب)  مع آسيا الوسطى ومع أفغانستان سيكون له مردوده الإيجابي في ضمان أمن دولكم وشعوبكم، مضيفا: نريد أيضًا مساعدتكم في تنمية إقتصادكم بطريقة مفيدة ومتبادلة المنفعة.

وتابع: لقد رأينا وما زلنا نرى فرصًا كبيرة للمنطقة للتعاون في مسائل الطاقة، مضيفاُ: إنني أتطلع لمناقشة عملية - آفاق الاستثمار الأمريكي في مشاريع البنية التحتية الخاصة بكم مع من تريدون، مشدداً على إحترام الولايات المتحدة حقها في التعامل مع من تريد.

اقرأ ايضا: بومبيو يناقش مع خالد بن سلمان التعاون الإستراتيجي لمواجهة إيران

وزاد محذراً: "لكن عندما تفعلوا ذلك، فكروا فيما تقوم به أمريكا من أعمال منفتحة وعادلة بشروط المنفعة المتبادلة، مؤكداً إستعداد الولايات المتحدة تقديم خبراء مستقلين لمراجعة وتقييم استثمارات البنية الأساسية الأجنبية في بلدانكم إذا كنتم مهتمين بهذه المساعدة، معرباً عن أمله أن يحقق ذلك تقدماً في كافة القضايا .