خلال جلسة لمجلس الأمن

أمريكا تطالب بمحاسبة النظام السوري وحلفائه على الجرائم بحق المدنيين

مشاركة
مجلس الأمن الدولي مجلس الأمن الدولي
نيويورك_جيهان الحسيني 06:58 م، 20 سبتمبر 2019

طالبت السفيرة الأمريكية "كيلي كرافت" لدى الأمم المتحدة، أعضاء المجلس بمحاسبة النظام السوري وحلفاؤه على الجرائم التي يرتكبونها، داعية إلا توفير ضمان آمن للمساعدات الإنسانية للسورييين المحتاجين لذلك .

جاء ذلك خلال جلسة مناقشة في مجلس الأمن الدولي حول الوضع الإنساني المتدهور في سوريا، وسبل ضمان وصول المساعدات للسكان في مناطق المحتاجة للمساعدة .

اقرأ ايضا: قوات سوريا الديمقراطية تطالب الولايات المتحدة بالضغط على تركيا للالتزام باتفاق وقف إطلاق النار

وقالت كرافت في كلمتها في جلسة الأمن الدولي  ووصل "دار الحياة" نسخة عنه الخميس يؤسفني أن هذا المجلس يستمع مرة أخرى إلى تقارير عن استهداف نظام الأسد وحلفائه للمنشآت الطبية ومقتل المدنيين وحرمان العاملين في المجال الإنساني من الوصول إلى السكان اليائسين.

وأشارت الدبلوماسية الأمريكية لا يمكن أن يستمر “العمل كالمعتاد” في خلال هذه الجلسات الشهرية، دون وضع حد لأفعال النظام .

وأضافت بلغ عدد في إدلب في خلال الأشهر الأربعة الماضية أكثر من ألف شخص، منهم 304 أطفال على الأقل و164 امرأة و30 عاملا في المجال الإنساني، إضافة لألفي جريح من المدنيين البالغ عددهم 1089 قتلوا بين نيسان/أبريل وآب/أغسطس على يد قوات النظام السورية وحلفائها بحسب مفوضة الأمم المتحدة السامية لحقوق الإنسان ميشيل باشيليت.

وأعلن نظام الأسد عن وقف لإطلاق النار في 30 آب/أغسطس من جانب واحد، ولكن لم يوفر ذلك سوى غطاء ليعيد النظام تجميع صفوفه وتنظيمها ويرتاح قبل الهجوم التالي، تماما على غرار عمليات وقف إطلاق النار التي سبقت.

وفي السياق رحبت الولايات المتحدة بقرار الأمين العام إنشاء لجنة للتحقيق في الهجمات التي دمرت المنشآت الإنسانية في شمال غرب سوريا .

ودعت السفيرة كرافت الأمين العام إلى نشر تقرير اللجنة النهائي للعلن .وطالبت نظام الأسد وروسيا إيصال المساعدات الإنسانية بشكل مستمر إلى مخيم الركبان من دمشق وإبقاء الطرق التجارية المؤدية إلى المخيم مفتوحة طالما يختار المدنيون البقاء فيه.

وفي نهاية كلمتها شددت على الجهود التي يبذلها المجلس الدولي لوقف الكارثة الإنسانية في إدلب، ووضع حد للضربات الجوية للنظام السوري .

اقرأ ايضا: أنقرة ترفض انتقادات السعودية وتتهمها بقتل المدنيين " باليمن "