روسيا تحذر من مخاطر نشوب حرب نووية في العالم

مشاركة
سيرغي ريابكوف سيرغي ريابكوف
موسكو_دار الحياة 08:41 م، 12 سبتمبر 2019

عبر نائب وزير الخارجية الروسي "سيرغي ريابكوف" اليوم الخميس عن قلق موسكو إزاء الوضع المحيط بمعاهدة الحظر الشامل للتجارب النووية، مؤكداً أن الوضع في مجال الاستقرار الاستراتيجي العالمي مستمر في التدهور، محذرا من وجود خطر نشوب حرب نووية.

وأضاف ريابكوف في كلمة له خلال ندوة أمنية في العاصمة موسكو: "نشهد ديناميكيات سلبية خلال العام الأخير بشكل خاص... حيث تصبح تصرفات زملائنا في الغرب أكثر انفعالية، وفي بعض الأحيان عدوانية للغاية".

وأشار إلى أن "الشركاء الغربيين" يعرقلون عمل قنوات الحوار ويواصلون تقويض هيكل الرقابة على التسلح.

وشدد ريابكوف على أن الولايات المتحدة تواصل تكتيك "المماطلة" في مسألة تمديد معاهدة الأسلحة الهجومية الاستراتيجية "ستارت"، ولا تبدي استعدادا لبحث المشاكل المتعلقة بها بشكل جوهري.

وأكد أن روسيا على دراية بأن واشنطن تبقي مواقعها للاختبارات النووية في حالة جهوزية استعدادا لاحتمال استئناف التجارب.

وحول الشروط التي يجب توفرها للمضي في تقليص الأسلحة النووية، قال ريابكوف إن موسكو ترى أنه من المستحيل مواصلة تقليص الأسلحة النووية دون فرض قيود في مجال الدفاع الصاروخي.

ولفت "إننا قد اقتربنا في  مجال ضبط التسلح من الخط، الذي يصبح بعده من الضروري أخذ القدرات النووية للدول الأخرى التي تمتلك هذه الأسلحة، في الحسبان بشكل كامل".

واشار الدبلوماسي الروسي إلى أن موسكو لم تجر أي اختبارات للصواريخ متوسطة وقصيرة المدى بعد انهيار معاهدة حظر هذه الصواريخ، في حين قامت الولايات المتحدة باختبار صاروخ "كروز" أرضي، باستخدام منصة إطلاق من طراز MK-41، بعد 16 يوما فقط من إنهاء سريان المعاهدة في 2 أغسطس الماضي.