السجن 10 أشهر مع وقف التنفيذ

القضاء الفرنسي يدين شقيقة ولي العهد السعودي

مشاركة
القضاء الفرنسي يدين الأميرة حصة القضاء الفرنسي يدين الأميرة حصة
باريس_دار الحياة 07:34 م، 12 سبتمبر 2019

أدانت محكمة الإصلاحية في باريس اليوم الخميس الأميرة حصة  شقيقة ولي العهد السعودي بتهمة "التواطؤ في تعنيف عامل كان يقوم بأشغال في شقتها الباريسية عام 2016.

وقضت المحكمة الفرنسية الأميرة حصة بالسجن 10 أشهر مع وقف التنفيذ وتغريمها 10 آلاف يورو.

وأشار محامي الأميرة حصة أنه بمجرد نطق الحكم، أبدت الأميرة رغبتها باستئنافه .

يذكر أن محاكمة الأميرة حصة بنت سلمان جرت غيابيا بعد صدور مذكرة توقيف بحقها في ديسمبر/كانون الأول 2017، لأنها طلبت من أحد عناصر حمايتها تهديد وضرب وإهانة سباك اتهمته بالتقاط صور.

وجاء الحكم الذي أصدرته المحكمة الإصلاحية في باريس الخميس أشد مما كان يطالب به الادعاء العام الذي طلب في يوليو/ تموز الماضي السجن ستة أشهر مع وقف التنفيذ وخمسة آلاف يورو غرامة على الأميرة، معتبرا أن بنت العاهل السعودي هي من أمرت بتعنيف العامل يوم الحادثة في 26 سبتمبر/أيلول 2016.

كما قضت المحكمة على الحارس الشخصي للأميرة راني سعيدي والذي كان حاضرا في الجلسة بالسجن ثمانية أشهر مع وقف التنفيذ وغرامة مالية قدرها خمسة آلاف يورو، وهو مطابقا لما طالب به الادعاء.

وفي تفاصيل القضية التي تعود الى تاريخ 26 سبتمبر/أيلول 2016، فان الاميرة حصة طلبت من حارسها الشخصي تعنيف عامل كان يقوم بأعمال إصلاح في شقتها بعد أن اتهمته بالتقاط صورة لها. بينما يؤكد العامل انه التقط صورا  للأعمال التي كان ينفذها.