إضراب المعلمين في الأردن المفتوح يكمل أسبوعاً دراسياً

مشاركة
نقابة المعلمين الأردنيين نقابة المعلمين الأردنيين
عمان-دار الحياة 02:38 م، 12 سبتمبر 2019

أكمل المعلمون في  الأردن، أسبوعاً دراسياً كاملاً في إضراب المفتوح، بدأ الأحد كخطوة تصعيدية للمطالبة بعلاوة مالية مستحقة.
وقال المتحدث باسم  نقابة المعلمين الأردنيين نور الدين نديم، اليوم الخميس، في تصريحات صحفية، إن "نسبة الالتزام بالإضراب كانت 100 بالمائة في جميع مدارس المملكة، والتزم المعلمون بقرار نقابتهم".
وأضاف نديم أن "كل الوفود التي زارت النقابة، لبحث الأزمة أجمعت على حق المعلمين في مطلبهم، واستهجنت تصريحات رئيس الوزراء الاستفزازية".
وأشار: "حتى اللحظة، لم نلق تجاوباً من الحكومة بخصوص مطلبنا المتمثل بالعلاوة المهنية 50 بالمئة".
واستدرك: "بناءً على ذلك، ملتزمون بقرار مجلس النقابة، وإضرابنا مستمر، وسنبحث بداية الأسبوع خطوات جديدة بعد تعنت الحكومة، وعدم الالتفات لمطلبنا المستحق".
والثلاثاء الماضي، شن نقيب المعلمين الأردنيين ناصر النواصرة، هجومًا حادًا على رئيس الوزراء عمر الرزاز، وناشد الملك عبد الله، التدخل لحل الأزمة بين المعلمين والحكومة.
وتصريح النواصرة جاء بعد أول تعليق على الأزمة، للرزاز، في مقابلة مع التلفزيون الرسمي، أعرب فيها عن التزام حكومته بالحوار.
وتتمسك نقابة المعلمين، وهي تضم نحو 140 ألف معلم، باستمرار الإضراب حتى الحصول على العلاوة، ومحاسبة المسؤول عن تعرض معلمين لانتهاكات واعتقالات، خلال احتجاجات الخميس الماضي.
وتبلغ العلاوة 50 بالمائة من الراتب الأساسي، وتقول النقابة إنها توصلت إلى اتفاق بشأنها مع الحكومة، عام 2014، بينما تقول الحكومة الحالية إن تلك النسبة مرتبطة بتطوير الأداء.