تقرير لوكالة"بلومبيرغ" يكشف كواليس إقالة بولتون.. وعلاقة إيران!

مشاركة
روحاني/ترامب روحاني/ترامب
نيويورك_دار الحياة 10:54 م، 11 سبتمبر 2019

كشفت وكالة "بلومبيرغ"، ومقرها الرئيسي نيويورك كواليس إقالة الرئيس الأمريكي لمستشاره للأمن القومي " جون بولتون" .

وقالت الوكالة في تقريرها اليوم الأربعاء أن الرئيس ترامب ناقش تخفيف العقوبات الأمريكية الثقيلة على إيران؛ وذلك على أمل لقاء نظيره الإيراني حسن روحاني لاحقاً .

وأوضحت بحسب مصادر وصفتها بـ"المطلعة"، أن اقتراح ترامب هذا دفع مستشاره بولتون، الذي أقيل الثلاثاء (10 سبتمبر 2019)، للدخول في سجال حاد مع الرئيس.

وأشار التقرير إلى أن السجال حصل خلال اجتماع بالمكتب البيضاوي، الاثنين الماضي، مؤكدة أن وزير الخزانة، ستيفن منوتشين، شدد على دعمه للفكرة كوسيلة لاستئناف المفاوضات مع إيران.

يشار إلى أن الرئيس ترامب أقال بولتون بسبب عدم "الاتفاق مع العديد من اقتراحاته"، و"الخلاف الشديد" حول قضايا عديدة.

وقال في تغريدة له على موقع "تويتر": "أخبرت جون بولتون الليلة الماضية أن خدماته لم تعد مطلوبة في البيت الأبيض، بسبب خلافاته الشديدة معه اقتراحاته، كما فعل آخرون في الإدارة

وبحسب مصادر الوكالة، فقد بدأ البيت الأبيض تحضيراته للقاء محتمل بين ترامب وروحاني، في نيويورك، على هامش لقاء الجمعية العامة للأمم المتحدة السنوي، الذي يبدأ في 23 سبتمبر الجاري.

وأكدت "بلومبيرغ" الأمريكية على أنه من غير الواضح بعد "ما هو موقف طهران من لقاء كهذا في ظل العقوبات القاسية المفروضة عليهم"، وسط توقعات من تلك المصادر بأن يتم اللقاء بحضور الرئيس الفرنسي، إيمانويل ماكرون.

وفي ذات الإطار تراجعت أسعار النفط في الأسواق العالمية بأكثر من 2%؛ بعد تقارير بأن ترامب يدرس تخفيف العقوبات على إيران.

من جانبه  قال ترامب، في كلمة له أمام الصحفيين بالبيت الأبيض، اليوم، إنه يرغب "في التوصل إلى صفقة مع إيران"، لكنه استدرك قائلاً: "إن لم يتم إبرام هذه الصفقة فلا بأس".

وفي رده على سؤال بشأن تخفيف العقوبات على إيران تمهيداً للقاء مع روحاني، أجاب الرئيس الأمريكي قائلاً: "سنرى ماذا سيحدث".

ووجه تحذيراً إلى إيران في حال إقدامها على تخصيب اليورانيوم، واصفاً ذلك في حال حدث بأنه "خطير جداً بالنسبة لها".

وأوضح ترامب أن بولتون كان على خلاف مع مسؤولين في إدارته، حيث كان يدعم التدخل الأمريكي في العراق، مشيراً إلى أنه عارضه مراراً، لافتاً إلى أنه أبلغ بولتون بأن أساليبه "لا تتوافق مع مواقفي"، طالباً منه تقديم استقالته.