نصر الله : أي حرب قادمة ستكون نهاية إسرائيل

مشاركة
حسن نصر الله حسن نصر الله
بيروت-دار الحياة 01:25 م، 10 سبتمبر 2019

قال الأمين العام لحزب الله حسن نصر الله اليوم الثلاثاء ، أن أي حرب مفترضة على محور المقاومة ستكون نهاية "إسرائيل" ، ونهاية لأحلام الامريكان في المنطقة .
وأضاف نصر الله  خلال كلمة له في مراسم إحياء العاشر من محرم  أن اللبنانيين أسقطوا محاولة "إسرائيل" تغيير قواعد الاشتباك الجديدة المعمول بها منذ العام 2006، وأن المقاومة ردّت على الاعتداء الإسرائيلي الأخير في الضاحية عبر إسقاط الطائرة المسيّرة في خراج بلدة رامية.
وشدد قائلاً "الجيش الأسطوري الذي لا يقهر تحول إلى جيش هوليوودي لأنه بات عاجزاً على الأرض".
وأشار إلى أن أحد مظاهر قوة المقاومة هو أن العدو ينشئ للمرة الأولى حزاماً أمنياً داخل الأراضي التي يحتلها بعمق 5 كلم، معتبراً أن كسر الخطوط الحمر لا يعني التخلي عن القرار 1701، "علماً أن إسرائيل لا تحترمه".
وأوضح نصر الله إلى أن لبنان يحترم القرار 1701 وحزب الله جزء من الحكومة التي تحترم القرار، أكد أنه إذا اعتدى الإسرائيلي على لبنان فإن من حق اللبنانيين الدفاع عن بلدهم، مشدداً "إذا اعتُدي على لبنان بأي شكل كان فإننا سنرد بالشكل المناسب والمتناسب ولا خطوط حمراء مطلقاً".
السيد نصر الله أوضح أنه لم تبق دولة في العالم لم تتصل بالحكومة اللبنانية "لمنع ردّنا وهذا يثبت قوتنا".
ورأى أن على اللبنانيين التصرف على أنهم أقوياء قادرون على حماية أرضهم وبحرهم ونفطهم ومياههم وحتى السماء.
واعتبر الأمين العام لحزب الله أن العقوبات الأميركية على لبنان "عدوان للضغط الاقتصادي والمالي بعد فشل حروب الكيان الصهيوني ضد المقاومة"، إلا أنه اعتبر أن "العقوبات فُرضت بعد فشل السياسة الأميركية عبر حروب الواسطة عبر الإرهابيين في لبنان وسوريا".
وقال "نحن لسنا على الحياد ولن نكون كذلك في معركة الحق والباطل أي حرب مفترضة على محور المقاومة ستكون نهاية لكيان إسرائيل ونهاية الأحلام الأميركية في المنطقة".
وأضاف نصر الله "الإمام خامنئي هو قائد محور المقاومة وقائدنا وإيران هي قلب المحور ومركزه الأساسي وداعمته الأقوى".
وتابع، لمن يراهن على خروجنا من محور المقاومة نقول له شعار الإمام الحسين "هيهات منا الذلة"، مؤكداً "ما رأينا في محور المقاومة إلا الانتصارات والمحور هو الأمل الوحيد أمام الشعوب المضطهدة".