إشارة لرد جديد

حزب الله: ردنا الأخير على إسرئيل لم يكن على إعتداء الضاحية الجنوبية

مشاركة
محمود قماطي محمود قماطي
بيروت_دار الحياة 07:49 م، 07 سبتمبر 2019

أكد وزير الدولة لشؤون مجلس النواب محمود قماطي أن الرد الأخير لحزب الله على إسرائيل " كان لقصف الحزب في سوريا، مشدداً أنه سيكون هناك رد على عملية الطائرتين في الضاحية الجنوبية، حتى لا تختل معادلة الردع التي تحمي الوطن .

وأضاف قماطي في مجلس عاشورائي أقامه "حزب الله" في بلدة عربصاليم:" فكلما كانت المقاومة اكثر جهوزية ابتعدت الحرب" .

وأشار قماطي أن الجيش الإسرائيلي أراد باستهداف سوريا، وإرسال الطائرتين المسيرتين إلى الضاحية الجنوبية لبيروت، تغيير قواعد اللعبة بالرغم من هزيمتهم .

وتابع: "نحن في هذا الواقع نفتخر ونعتز أننا في هذا الخط الحسيني الكربلائي لن نسمح للمهزوم بفرض شروطه علينا لمصلحة العدو الإسرائيلي ولن نسمح لقواعد الأشتباك التي كانت قائمة أن تتغير لصالح العدو الأسرائيلي".

وختم قماطي: "المقاومة هي الحصن الحصين لهذا الوطن والمقاومة هي الرقم الصعب على المستوى المحلي والأقليمي وفي العقل الدولي. وهي حاضرة وجاهزة وهي والحمد لله في وضع جيد وقوي لحماية الوطن الى جانب الجيش والشعب".

وتبنى "حزب الله" اللبناني، الأحد الماضي، عملية إستهداف آلية عسكرية إسرائيلية عند طريق ثكنة أفيفيم شمالي إسرائيل، كرد على استهداف إسرائيلي لمركز للحزب في سوريا، فيما قال الجيش الإسرائيلي إنه أطلق نحو 100 قذيفة باتجاه مصدر النيران في جنوب لبنان ونفذ غارات مروحية على أهداف أخرى.