"السراويل الفضفاضة" تميز اطلالات النجوم في مهرجان فينيسيا السينمائي.

مشاركة
الممثلة الإيطالية إليساندرا ماستروناردي بإطلالة البنطلون الفضفاض الممثلة الإيطالية إليساندرا ماستروناردي بإطلالة البنطلون الفضفاض
روما-دار الحياة 03:41 م، 02 سبتمبر 2019

تتجه أنظار العالم بمجرد بدء المهرجانات السينمائية الدولية المهمة مثل الأوسكار وكان وغيرهما، إلى إطلالات نجمات هوليوود وأوروبا، التي تهتم كثير من الفتيات والسيدات بمتابعتها، لاستلهام أحدث صيحات الموضة من ممثلاتهن المفضلات، وآخرها مهرجان فينيسيا السينمائي الدولي في دورته الـ76 التي بدأت فعالياتها الأربعاء الماضي بمشاركة عدد من المشاهير، اللواتي لفتن النظر وتميزن بالأناقة، وعلى رأسهن سكارليت جوهانسون وإليساندرا ماستروناردي.
ولم يقتصر التقاء الممثلتين الأمريكية سكارليت جوهانسون والإيطالية إليساندرا ماستروناردي في الأناقة فقط، بل تشابهتا أيضاً في الأزياء اللاتي وقع اختيارهما عليها لحضور بعض فعاليات المهرجان في مدينة البندقية الساحرة.


 

ويبدو أن سكارليت أرادت تهدئة الطابع الذكوري للبنطلون، لذا اختارت عليه (توب) بولو قصيرا على البطن من الكشمير، ومخططا باللونين الأزرق الفاتح والكحلي بياقة بيضاء، والذي جاء مناسباً للإطلالة النهارية.

ووضعت الممثلة الأمريكية حزاما من الجلد باللون الأبيض على البنطلون، جاء لائقاً بشكل كبير على ياقة التوب، وزوج من الصنادل المفتوحة ذات الكعب العالي تميز بالطابع الأنثوي، مما أضفى على المظهر بأكمله جمالا وجاذبية.

 

ومن بين النجمات اللاتي ارتدين إطلالات تميزت بالطابع الذكوري، الممثلة الإيطالية إليساندرا ماستروناردي، التي ارتدت بنطلونا بأرجل واسعة، بخصر عالي، باللون الأبيض، من خامة الجبردين، من توقيع جورجيو أرماني، وعليه قميص فضفاض باللون السماوي بأزرار كثيرة من على منطقة الصدر وتميز بالأكمام الطويلة المنتفخة.

ومما زاد من إضفاء الطابع الرجالي على إطلالة إليساندرا الحمالات الرمادية وبنية الألوان، التي ارتدتها على القميص، وهي الموضة التي عادت مرة أخرى في الظهور هذا العام، بعد انتشارها بشكل كبير في 2017.

وارتدت إليساندرا زوجا من الأحذية الجلدية اللامعة ذات الكعب العالي باللون البني الفاتح وحقيبة بيضاء صغيرة الحجم، لإطلالة صباحية مختلفة.