كاميلا كابيو تكشف أسباب رفض إستخدام موقع "إنستغرام"

مشاركة
كاميلا كابيو كاميلا كابيو
هافانا_دار الحياة 12:34 ص، 26 اغسطس 2019

بالرغم من متابعة المغنية الكوبية "كاميلا كابيو" أكثر من 38 مليون شخص عبر حسابها على موقع التواصل الاجتماعي، إلَّا أنها تفضل الابتعاد والبقاء مختفية عن وسائل التواصل.

وكشفت "كاميلا كابيو" (22 عامًا) أسباب تجنبها استخدام موقع "إنستغرام" من خلال صورة سيلفي نشرتها على حسابها الخاص يوم الجمعة الماضي، وكتبت: "أردت إرسال حبي للجميع هنا، نادرًا ما استخدم مواقع التواصل لأنها ليست جيدة بالنسبة لي، ولا أعرف الطريقة التي تساعدني على عدم التأثر بما يقوله الأفراد، لذلك أتجنب قراءتها.

من جهة أخرى، تُدرك "كابيو" أن بإمكانها استخدام منصتها الاجتماعية على نشر الأفكار الإيجابية والمساعدة في التغيير بشكل إيجابي.

وشاركت "كابيو" تقنية التنفس التي تلجأ إليها في حال حاصرتها أفكارها، وكل ما عليك فعله اقتطاع خمس دقائق من وقتك للتنفس فحسب، وأوضحت: "لقد اتبعت ذلك مؤخرًا وساعدني كثيرًا، لم أفهم ما يعنيه التأمل من قبل، أو مفهوم ملاحظة أنفاسك فقط، لكنني مارست ذلك خلال الأشهر القليلة الماضية، وأشعر بتحسن نوعي في حياتي."

وتابعت: "اعتدت العيش في رأسي، وأن أكون سجينة أفكاري بدلًا عيش اللحظة الحالية، لكن في الآونة الأخيرة عاودت اتباع تقنية التنفس والتركيز عليها أعادني إلى جسدي واللحاضر."

واستمرت في شرح التقنية، إذ أساسها استنشاق الهواء لمدة خمس ثوانِ من خلال أنفك، واستنشاق الهواء من خلال فمك مع التركيز على أنفاسك والشعور الذي ينتابك أثناء مرحلة الزفير وخروج الهواء من خلال الأنف.

جدير الذكر أن "كاميلا" أثارت الجدل في الآونة الأخيرة بعد انتشارات شائعات علاقتها مع النجم الكندي "شون مينديز" عقب تعاونها في الأغنية الرومانسية Señorita