الدفاعات السورية تصدت للصواريخ

بالفيديوإسرائيل تعترف لأول مرة بقصف دمشق وتؤكد إحباط هجوم للحرس الثوري الإيراني ضدها

مشاركة
صورة أرشيف صورة أرشيف
دمشق_دار الحياة 11:52 م، 24 اغسطس 2019

ذكرت وكالة الأنباء السورية "سانا" مساء اليوم السبت عن سماع دوي انفجارات في العاصمة السورية دمشق .

وأكدت "سانا"  إستمرار العدوان حتى اللحظة والدفاعات الجوية تتصدى للاهداف المعادية وتسقط معظمها في المنطقة الجنوبية .

من جانبها أكدت مصادر عسكرية سورية تصديها لـ 8 صواريخ معادية فوق سماء دمشق .

وأعلن الناطق بإسم الجيش الإسرائيلي "أفيخاي ادرعي"  بشكل رسمي مسؤولية الجيش عن قصف عدداً من الأهداف في قرية عقربا جنوب شرق دمشق في سوريا.

وأضاف أدرعي في تصريح له على حسابه موقع "تويت" أن الهجوم الإسرائيلي جاء لاحباط عملية "إرهابية" خطط لتنفيذها فيلق القدس الايراني وميليشيات شيعية ضد أهداف إسرائيلية"

وأضاف أن الحديث عن عملية كان مخططًا فيها لإطلاق عدد من الحوامات المسلحة ضد أهداف إسرائيلية.

وأكد الناطق باسم الجيش أنه يبقى جيش الدفاع في حالة جاهزية كبيرة لمواصلة الجهود الدفاعية والعمل وفق الحاجة ضد نوايا لتنفيذ اعتداءات ضد دولة إسرائيل ويحمل إيران والنظام السوري المسؤولية المباشرة عن محاولة تنفيذ العملية التي تم إحباطها .

وفي أول تعقيب لرئيس الوزراء الإسرائيلي بنيامين نتنياهو عن هجوم الجيش قال:"بجهود كبيرة أحبطنا هجوماً ضد إسرائيل،مضيفاً ليس لإيران أي حصانة بأي مكان" .

وقال نتنياهو في بيان له على حسابه الرسمي عبر موقع "تويتر": "بجهد عملياتي كبير، أحبطنا هجومًا على "إسرائيل" من قبل قوة القدس الإ يرانية والميليشيات.

وأضاف:" أكرر إيران ليس لأحد حصانة في أي مكان، قواتنا تعمل في كل اتجاه ضد العدوان الإيراني".

وأكد نتنياهو :"أصدرت تعليمات للاستعداد لكل سيناريو، سنواصل العمل ضد إيران والمنظمات التابعة لها بتصميم ومسؤولية على أمن إسرائيل".

وفي السياق ذاته ذكرت وسائل اعلام اسرائيلية عن نشر قوات الجيش بطاريات منظومة القبة الحديدية في شمال فلسطين المحتلة، تحسبا لردا محتمل.

وأضافت الوسائل عن وصول نتنياهو لمبنى وزارة الجيش "كيرياه" وبدأ اجتماعًا مع رئيس الموساد ورئيس مجلس الأمن القومي ورئيس الشاباك ورئيس الأركان وكبار الضباط.