الولايات المتحدة تطلب تمديد احتجاز ناقلة النفط الإيرانية بجبل طارق

مشاركة
ناقلة  نفط ناقلة نفط
واشنطن-دار الحياة 01:43 م، 15 اغسطس 2019

تلقت سلطات إقليم جبل طارق التابع لبريطانيا، طلبًا من وزارة العدل الأمريكية بتمديد احتجاز الناقلة الإيرانية "غريس1"، قبل ساعات من استعداد حكومة الإقليم للإفراج عنها.
جاء ذلك وفق ما نقلت صحيفة "جبل طارق كرونيكل" عن جوزيف تراي محامي النائب العام ميشيل لاماس، خلال جلسة استماع بالمحكمة العليا في الإقليم.
وأوضح المصدر أن وزارة العدل الأمريكية تقدمت بطلب تمديد احتجاز ناقلة النفط الإيرانية "غريس1" في جبل طارق قبل ساعات من استعداد حكومة جبل طارق للإفراج عنها.
وقال إنه كان من المقرر أن تفرج سلطات الإقليم عن الناقلة صباح اليوم، لكن الخطوة الأمريكية تعني تأجيل القرار حتى المساء.
وقالت الصحيفة إن سبب الطلب الأمريكي غير واضح في هذه المرحلة لكن المحكمة قيل لها إنه طلب من وزارة العدل الأمريكية للمساعدة القانونية المتبادلة.
ولفتت الصحيفة (تأسست عام 1801) إلى أن الافراج عن الناقلة تم تأجيله حتى الرابعة عصرًا، بينما تنظر سلطات جبل طارق في الطلب الأمريكي.
بدوره، قال أنطوني دودلي، رئيس المحكمة العليا بجبل طارق، إنه لولا الطلب الأمريكي "لكانت السفينة الإيرانية تبحر الآن".
وكان رئيس وزراء جبل طارق، فابيان بيكاردو قال إن حكومة الإقليم ستفرج الخميس عن ناقلة النفط الإيرانية "غريس 1"، بحسب ما نقلت صحيفة "ذا صن" البريطانية، فجر اليوم.
وفي 4 يوليو، أعلنت حكومة إقليم جبل طارق التابع للتاج البريطاني، إيقاف ناقلة نفط تحمل الخام الإيراني إلى سوريا، واحتجازها وحمولتها.
وأوضحت أن سبب الإيقاف "انتهاك" الناقلة للحظر الذي يفرضه الاتحاد الأوروبي على سوريا.