بالفيديوالشاباك الإسرائيلي يعلن إعتقال منفذي عملية "غوش عتصيون"

مشاركة
لحظة إعتقال الفلسطينيين منفذي العملية لحظة إعتقال الفلسطينيين منفذي العملية
دار الحياة_تل أبيب 08:55 م، 10 اغسطس 2019

أعلن الجيش الإسرائيلي، مساء السبت، عن اعتقال شابيّن منفذي عملية "غوش عتصيون"، التي وقعت الخميس، وأسفرت عن مقتل جندي مستوطن.

وقالت مصادر محلية أن الشابان هما نصير عصافرة (24 عامًا) وقاسم عصافرة (30 عامًا)، اعتقلهما الاحتلال في بلدة بيت كحيل، جنوبيّ الضفة الغربيّة، بعد أن صادر سيارتهما أمس، الجمعة، للاشتباه "باستخدامها أثناء تنفيذ العمليّة".

وأوضح الشاباك إنه لم يُعتقل أي منهما بتهم أمنية سابقًا، لكنّه ادعى إنها أحدهما "مؤيّد لحماس".

ويزعم جيش الاحتلال الإسرائيلي أنّ "أعضاء الخليّة التي نفّذت العمليّة معروفون له"، ويقدّر أنّ العمليّة كانت مخطّطة، استنادًا إلى أنّ "الخليّة سافرت لفترة زمنيّة معيّنة في المحور الواصل بين شارع 60 ومستوطنتي إفرات ومغدال عوز وبحثت عن هدف لتنفيذ العمليّة"، بحسب ما نقلت مراسلة شؤون الضفة الغربيّة في هيئة البث الرسميّة (كان)، كرمل دانغور، مساء الجمعة.

وذكرت "كان" أنّ الأجهزة الأمنيّة الإسرائيلية تفحص إن كانت "الخليّة تتماهى مع حركة حماس.. ورغم أن أيّ فصيل لم يعلن مسؤوليّته عن العمليّة، إلا أن الأجهزة الأمنية الفلسطينيّة تحاول منذ أيام توقيف ناشط من حماس اختفى من بيته"، دون أن تكشف إن كان هو الذي أشار إلى قرب اعتقاله رئيس الحكومة الإسرائيليّة، بنيامين نتنياهو، أم لا.

من جانبه أشاد رئيس الوزراء الإسرائيلي بنيامين نتنياهو بأفراد الشاباك وقوات الأمن الذين ألقوا القبض على منفذي قتل الجندي " دفير سوريك" خلال 24 ساعة .

وأضاف نتنياهو عبر حساب الشخصي عبر" تويتر" :" قواتنا ألقت القبض خلال السنوات الأخيرة على جميع الفلسطينيين الذين مسوا بمواطنين إسرائيليين، واليوم هي قامت بذلك مرة أخرى، سنواصل مكافحة "الإرهاب" بقوة على جميع الجبهات.