الصين تفوز بالمركز الأول في مسابقة دولية للروبوتات تحت الماء

مشاركة
فريق صيني يحصل على المركز الـ1 بالمسابقة الدولية للروبوتات تحت الماء فريق صيني يحصل على المركز الـ1 بالمسابقة الدولية للروبوتات تحت الماء
دار الحياة- بكين 10:39 ص، 07 اغسطس 2019

حصل فريق طلابي من جامعة هاربين الهندسية في الصين على المركز الأول للسنة الثانية على التوالي في مسابقة RoboSub لهذا العام التي تعد من بين أعلى المسابقات الدولية للروبوتات تحت الماء في العالم. 
وعقدت مسابقة RoboSub الدولية لعام 2019 في سان دييغو كاليفورنيا في الفترة من 29 يوليو/تموز الماضي إلى 4 أغسطس/آب 2019.

واستقطب هذا الحدث، الذي شاركت في استضافته الرابطة الدولية لأنظمة المركبات غير المأهولة (AUVSI) ومكتب البحوث البحرية (ONR)، نحو 54 فريقا من عدد من الجامعات العالمية المرموق.

وفي عام 2018، فاز فريق HEU-AUV من جامعة هاربين الهندسية بالبطولة لأول مرة بعد مشاركته في المسابقة لمدة 5 مرات.

وكان الفريق الصيني أول فريق إلى جانب الولايات المتحدة وكندا يفوز بالمسابقة التي عقدت لأول مرة في عام 1998.

وحسب ما ذكرته شبكة أخبار "سوهو" الصينية كوسيلة تقنية مهمة لاستكشاف المحيطات وتطويرها، تعد الروبوتات الموجودة تحت الماء جوهرة تاج التكنولوجيا والمعدات البحرية، وتلعب دورا متزايد الأهمية في بناء القوى البحرية الصينية.

وفي السنوات الأخيرة، بدأت أدوات البحث البحري المطورة ذاتيا في الصين مثل "جيلونج" و"تشيان لونغ" و"هايدو" و"هايي"، يتم تطبيقها تدريجيا وأصبحت معروفة للجميع.

وفي 1 أغسطس/آب 2011، نجحت غواصة "جيلونج" المأهولة التي صممتها الصين بشكل ذاتي في تحقيق اختراق قدره 5000 متر في عمق المياه؛ ما جعل حلم "المحيطات الخمسة" حقيقة واقعة.

 

وفي عام 2012، تمكنت الغواصة المأهولة من تحقيق رقم قياسي وطني جديد للعمق الذي تعمل فيه مركبة صينية عن بُعد الذي بلغ 7062 مترا تحت سطح البحر. 

وفي عام 2016، حصل "هايدو" على أكبر عمق غوص بلغ 10767 مترا، لتصبح أول غواصة روبوتية تحت الماء في الصين تكمل تطبيق البحث العلمي بعمق يزيد عن 10 آلاف متر.

وفي عام 2017، عادت "هايدو" إلى خندق ماريانا في غرب المحيط الهادئ بعمق أقصى يبلغ 10888 مترا؛ ما خلق رقما قياسيا جديدا لأقصى قدر من الغوص وعمق تشغيل الروبوتات الصينية العاملة تحت الماء.

وفي 4 يونيو/حزيران عام 2018، أكملت الغواصة الصينية المأهولة "محارب البحر العميق" مهمة الاختبار البحري في بحر الصين الجنوبي، حيث تم إدراج الغواصة ضمن قائمة الغواصات المأهولة الأكثر تطورا في العالم.

وفي 8 ديسمبر/كانون الأول، 2018، تم إطلاق "البحر العميق 1" أول سفينة أم لحمل الغواصة الصينية المأهولة "جياولونغ" في مدينة ووهان التي يصل طولها إلى 90.2 متر، بينما يبلغ مداها أكثر من 12000 ميل بحري، ويمكنها إجراء عمليات غطس في منطقة الملاحة العالمية غير المحدودة.

وتعد (البحر العميق 1) سفينة بعثات علمية شاملة، كما أنها أول سفينة أم تصممها الصين وتطورها بشكل ذاتي لحمل غواصة مأهولة.