البرلمان البلجيكي يدعو لمعاقبة إسرائيل على عنصريتها ضد الفلسطينيين

مشاركة
البرلمان البلجيكي البرلمان البلجيكي
دار الحياة- بروكسل 04:44 م، 20 يوليو 2019

طالب النائب الأول لرئيس برلمان بروكسل فؤاد احيدار، بضرورة اتخاذ قرارات لمعاقبة إسرائيل على سياستها العنصرية ضد الفلسطينيين، من ضمنها قطع العلاقات التجارية والمصرفية ومنع تأشيرات الدخول، ووقف التعاون العلمي بين الجامعات معها.
وقال فؤاد احيدار، "في بلجيكا ناقشنا ملفات الدفاع عن القضية الفلسطينية لكنها دولة صغيرة، كما أدانت الأمم المتحدة إسرائيل عشرات المرات في حين تتجاهل الأخيرة هذه القرارات، ويتزامن مع ذلك الحصانة والانحياز لها من قبل البعض".
وشدد احيدار، على أهمية تجديد العمل السياسي أوروبيا، وعدم اقتصاره على دولة واحدة، لإيقاف إسرائيل،  عن مواصلة سياساتها العنصرية،مضيفًا"لوكانت دولة غير إسرائيل، تفعل الشيء نفسه، لكانت حوسبت منذ وقت طويل، نحن في واقع يقاس فيه بمكيالين".
من جانبه، أكد على مناقشة البرلمان البلجيكي، عدة قرارات من ضمنها، "المطالبة بقطع العلاقات التجارية مع إسرائيل، منتقدًا دعم أمريكا، لتل أبيب في حال أقدمنا على مثل هذه الخطوات".
ودعا أحيدار،  كل شخص مؤمن بالعدالة،  للتحرك من أجل القضية الفلسطينية، لافتا إلى أن "العالم متعطش للعدالة، ونحن ضد إسرائيل لأنها غير عادلة،  وللأسف اسرائيل لديها حرية مطلقة للقتل، وهو ما يجعلني في حالة غضب، ما يهمني أن نجتمع كلنا للبحث عن العدالة".