قُبلة ديفيد بيكهام لابنته تثير الجدل

مشاركة
قُبلة ديفيد بيكهام لابنته تثير الجدل قُبلة ديفيد بيكهام لابنته تثير الجدل
دار الحياة- وكالات 02:12 م، 30 يونيو 2019

تلقى ديفيد بيكهام الكثير من الإنتقادات بسبب إقدامه على تقبيل ابنته هاربر على شفتيها في مناسبات عدّة، فاختار نجم كرة القدم البريطاني أن يردّ على المستنكرين بإعادة فعلته ثانية أمام عدسات الكاميرات.


اذ لم تمنعه الانتقادات من إظهار عاطفته لإبنته البالغة من العمر سبع سنوات على طريقته الخاصة، فاختار اللاعب البالغ من العمر 44 عامًا أن يقبّل ابنته على شفتيها من جديد وهذه المرة أثناء حضورهما مباراة جمعت المنتخب الإنكليزي والنرويجي.


فقد أحضر بيكهام طفلته الصغيرة الى المباراة في فرنسا، واحتفلا سوية بفوز منتخب بلدهما في نصف نهائي كأس العالم للسيدات بقبلة استفزت العديد.


يذكر أن الإعلامي بيرس مورغان قد انتقد بيكهام بشدّة على تقبيله ابنته على شفتيها، وذلك خلال مداخلة تلفزيونية له ضمن برنامج "صباح الخير بريطانيا".