قرار مفاجئ من شركة مايكروسوفت بشأن"هواوي"

مشاركة
هواوي هواوي
دار الحياة: الولايات المتحدة 06:21 م، 18 يونيو 2019

فاجأت شركة "مايكروسوفت" الأمريكية  الجمهور الذي يتابع أزمة "هواوي" الأخيرة، بقرار جديد حول الشركة الأمريكية.

ونشر موقع "ذا فيرج" التقني المتخصص تقريرا حول قرار "مايكروسوفت" بعودة منتجات "هواوي" للبيع عبر متاجرها الإلكترونية.

وقالت "مايكروسوفت" إنها قررت إعادة بيع أجهزة حاسب من هواوي، بعد تقييم التعليمات والأنظمة.

وكانت "مايكروسوفت" قد امتثلت، في وقت سابق، لقرار الحكومة الأمريكية بحظر بيع أجهزة هواوي عبر منتجاتها، لكنها قررت بصورة مفاجئة التراجع عن هذا القرار.

وتطرح هواوي من خلال متجر مايكروسوفت حواسيب "هواوي ميت بوك إكس برو" بسعر 1499 دولارا، و"هواوي ميت بوك دي" بسعر 999 دولارا، و"هواوي ميت بوك" بسعر يتراوح ما بين 999 و1299 دولارا.

ووضعت الحكومة الأمريكية شركة هواوي، أكبر شركة لأجهزة الاتصال في العالم، على قائمة تجارية سوداء في مايو/أيار، تحظر على الموردين الأمريكيين إبرام صفقات معها بسبب ما تصفه واشنطن بمخاوف تتعلق بالأمن القومي.

ثم أعلنت وزارة التجارة الأمريكية منح الشركات مهلة 90 يوما قبل تطبيق الإجراءات الجديدة، وكانت "غوغل" قد ذكرت أنها ستواصل دعم أجهزة هواتف "هواوي" الذكية الحالية، التي تستخدم نظام التشغيل "أندرويد" الذي تطوره "غوغل"، في الوقت نفسه، فإنه بعد بدء تطبيق القيود الأمريكية الجديدة لن يكون في مقدور مستخدمي هواتف "هواوي" الاستفادة من خدمات "غوغل" الرقمية الأخرى، مثل "غوغل مابس" للخرائط و"جي ميل" للبريد الإلكتروني، وهو ما يقلل شعبية هذه الهواتف.

وبذلك، ستفقد "هواوي" فورا إمكانية الوصول إلى التحديثات لنظام التشغيل "أندرويد"، وبالإضافة إلى ذلك، ستفقد إمكانية الوصول إلى الموديلات الجديدة من الهواتف الذكية خارج الصين والوصول إلى برامج "أندرويد" وخدماته، بما في ذلك ومتجر تطبيقات "غوغل بلاي ستور" وتطبيق البريد الإلكتروني "جيميل"

وكانت واشنطن حثت حلفاءها على عدم استخدام تكنولوجيا "هواوي" لبناء الجيل الخامس من شبكات الاتصالات بسبب مخاوف من أن تكون [هذه الشركة] أداة تستخدمها الصين للتجسس.

في سياق آخر، حركت شركة "هواوي" الصينية، دعوى قضائية في أمريكا ضد الحكومة، حيث طالبت فيها بإقرار عدم دستورية إدراجها في القائمة السوداء الأمريكية، ومنعها من شراء المكونات والتكنولوجيا من منتجين أمريكيين.

المصدر:"ذا فيرج"